أجل أداء مؤسسات الدولة يتحسن رغم أزمة كورونا

هسبريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هسبريس من الرباط

الأربعاء 02 شتنبر 2020 - 10:04

قالت مديرية المنشآت العامة والخوصصة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة إن متوسط آجال الأداء المصرح بها من طرف مجموع المؤسسات والمقاولات العمومية بلغ 40.5 أيام في نهاية يوليوز 2020، مُقابل 42 يوماً في دجنبر 2019.

وأوردت المديرية، في بلاغ لها، أن متوسط آجال الأداء المصرح بها من طرف مجموع المؤسسات والمقاولات العمومية بلغ 40.50 يوماً عند متم يوليوز 2020، مقابل 40.58 يوماً في يونيو 2020، و42 يوماً في متم دجنبر 2019، وهو ما يؤكد عُموماً التطور الإيجابي المسجل منذ دجنبر 2018.

وتفيد معطيات المديرية بأن الشركة الوطنية للضمان ولتمويل المقاولة هي المقاولة العمومية التي صرحت بأدنى أجل للأداء وصل 5 أيام، فيما سجلت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة ستة أيام، إلى جانب الوكالتين الحضريتين لبني ملال وتطوان.

كما جاءت في لائحة أفضل المؤسسات والمقاولات العمومية من حيث آجال الأداء الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء المائية بأجل 7 أيام، ثم الوكالة الحضرية لطنجة ومكتب تنمية التعاون بـ9 أيام.

أما أسوأ المؤسسات والمقاولات العمومية التي صرحت بأطول أجل أداء فجاءت على رأسها الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب بـ216 يوماً، ثم مجموعة العمران بـ118 يوماً، تليها الوكالة الحضرية للناظور بـ106 أيام، ثم الوكالة الحضرية للصويرة بـ94 يوماً.

ويتم نشر هذه المعطيات حول مؤسسات ومقاولات الدولة في إطار مرصد آجال الأداء الذي أسس تنفيذاً لتعليمات الملك محمد السادس بهدف تحسين آجال الأداء وتلقي شكايات الموردين المتعاملين مع مؤسسات الدولة.

والهدف من كل ذلك هو احترام مؤسسات ومقاولات الدولة لآجال أداء مستحقات المقاولات، وخصوصاً المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جداً التي تتضرر كلما كان أجل الأداء طويلاً.

وتعمل وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة على نشر شهري لمؤشرات آجال الأداء، كما تنشر أيضاً لائحة المؤسسات والمقاولات العمومية التي لم تدل بآجال أدائها، والتي لا تعالج شكايات الموردين عبر المنصة الإلكترونية "آجال".

أخبار ذات صلة

0 تعليق