وزير الخارجية اليمني يتهم "أنصار الله" بمواصلة عرقلة الجهود الأممية لتحقيق السلام

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وقال الحضرمي، خلال لقائه في الرياض رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانس غروندبيرغ ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض، إن "الحكومة حريصة على السلام، وتدعم جهود الأمم المتحدة لتحقيقه وفقاً للمرجعيات المتفق عليها (المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216)".

وأضاف أن الحوثيين مستمرون في تعنتهم وعرقلة الجهود الأممية للسلام.

FAWAZ SALMAN

وبشأن أزمة الناقلة النفطية المتهالكة "صافر" التي تُتخذ خزانا عائما لأكثر من مليون برميل من الخام قبالة ساحل محافظة الحديدة غربي اليمن، اتهم الحضرمي الحوثيين بـ "الاستمرار في المماطلة في حل هذه القضية الملحة".

كما حذر الحضرمي من "أن عدم السماح للفريق الفني الأممي بالوصول إلى خزان صافر وتقييمه يهدد بحدوث كارثة كبيرة لا يحمد عقباها على اليمن والمنطقة بأكملها".

من جهته، شدد السفير غروندبيرغ، على "ضرورة التوصل الى تسوية سياسية للصراع في اليمن"، مؤكدا "دعم الاتحاد الأوروبي لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتحقيق هذه الغاية".

وأعرب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي عن تمنياته أن يسود الأمن والاستقرار كافة ربوع اليمن.

وكانت الحكومة اليمنية قد دعت، أواخر الشهر الماضي، إلى ضغط عربي ودولي على جماعة أنصار الله، من أجل السماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة النفطية المتهالكة (صافر) التي تتخذ خزانا عائماً لنحو مليون برميل من الخام قبالة ساحل محافظة الحديدة غربي اليمن، لتقييم وضعها.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، قال القائم بأعمال وزير المياه والبيئة اليمني، المهندس توفيق الشرجبي، في كلمته أثناء اجتماع طارئ لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن البيئة، عُقد عبر الاتصال المرئي، إن "الحوثيين يستخدمون الخزان العائم (صافر) كقنبلة موقوتة تهدد اليمن والإقليم والعالم، ورفضوا السماح للفرق الفنية من الوصول إلى الخزان وتقييم حالته الراهنة والبدء بعمليات المعالجة اللازمة وتفريغه".

أخبار ذات صلة

0 تعليق