الإمارات تؤكد التزامها بالعمل مع إدارة بايدن لخفض التوترات الإقليمية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، من المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، روبرت مالي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وبحسب المصدر ذاته، جرى خلال الاتصال "بحث العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات و الولايات المتحدة الأمريكية".

© AP Photo / Kamran Jebreili

كما بحث الاتصال تطورات الأوضاع في المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد وزير الخارجية الإماراتي، التزام بلاده "بتعزيز العلاقات والعمل عن كثب مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لخفض التوترات الإقليمية وبدء حوار جديد و ترسيخ أطر التعاون تحت مظلة الاتفاق الإبراهيمي"، في إشارة لـ "اتفاق السلام" الموقع بين إسرائيل والإمارات منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

وخلال الاتصال أشاد عبدالله بن زايد "بالعلاقات الاستراتيجية والتاريخية التي تجمع بين دولة الإمارات و الولايات المتحدة الأمريكية".

وتشهد المنطقة تصاعد التوترات بين إيران من جهة وإسرائيل ودول خليجية تتهم طهران بتنفيذ مخطط للتمدد الإقليمي وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما تنفيه طهران.

كما تتخوف إسرائيل ودول خليجية من عودة إدارة بايدن للاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015، والذي انسحب منه سابقه دونالد ترامب وأعاد فرض عقوبات صارمة على طهران.

وأمس الأول (الخميس)، تلقى وزير خارجية الإمارات، اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن جرى خلاله التأكيد على عمق العلاقات الإماراتية - الأمريكية و التطور المستمر في مستويات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات كافة، بحسب ذات البيان.

وكانت إدارة بايدن قد أعلنت تعليق بعض صفقات مبيعات الأسلحة إلى الدول الأجنبية بشكل مؤقت من أجل "مراجعة روتينية"، بما في ذلك بيع واشنطن مقاتلات "إف 35" لأبوظبي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إنه ليست لديه مشكلة في بيع مقاتلات إف -35 للإمارات، والتي قالت أبو ظبي آنذاك إنها جزء من اتفاق السلام الذي تم توقيعه مع إسرائيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق