مسؤول سعودي يكشف سبب تواجد الأتراك في أفريقيا ويعلن سرا عن "سواكن" السودانية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال السعودي أحمد قطان، في حوار مع برنامج "في الصورة"، إن "الأتراك اقتربوا من السودان في "سواكن" لتكون موطئ قدم لهم في إفريقيا وعلى منافذ البحر الأحمر"، مؤكدا أن "تركيا لها هدفان في إفريقيا، استغلال ثروات هذه الدول، والاقتراب لدعم المنظمات الإرهابية مع إيران بما يخدم أهدافهم".

وأضاف قحطان، أن "ما قدم للرئيس السوداني السابق عمر البشير من مساعدات لا يرقى لما رأيناه على الأرض من أوضاع الشعب السوداني"، معربا عن آسفه لأنه كان يدعم الإخوان بشكل غير طبيعي، ورغم ذلك فإن السعودية أول دولة وقفت لرفع اسم السودان من قوائم الإرهاب".

وعن ليبيا قال: "ما يقبل به الشعب الليبي سوف تقبل به السعودية، طالما حكم البلد رئيسا منتخبا يرضى عنه جميع الأطراف، وتم إخراج كل القوات الأجنبية من داخل الأراضي الليبية"، متابعا: "تركيا تهدف للاستحواذ على ثروات ليبيا لإصلاح اقتصادها الذي ينهار يوما بعد يوم".

وقال: "كنت متشائما للغاية من المشهد الليبي قبل عدة سنوات، وشبح "التقسيم" كان يلوح أمام ناظري. المملكة أيدت إعلان القاهرة ومبادرة 5 + 5، وتحرص اليوم على الوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف المتنازعة لإرساء حل سياسي بليبيا".

كما تحدث السفير السعودي السابق في مصر عن الصومال وقال: إنه "يعاني من انقسامات عدة، ورغم محاولات دول عدة للسيطرة على المشهد الصومالي، لكن المملكة العربية السعودية لازلت تؤدي واجبها نحو هذا البلد من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية والصندوق السعودي للتنمية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق