ضاحي خلفان يذكر بايدن بحالة تنسى فيها أمريكا حقوق الإنسان

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء ذلك في تغريدات نشرها اليوم الثلاثاء، بحسابه على "تويتر" منتقدا تقرير الاستخبارات الأمريكية بحق السعودية فيما يتعلق بمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وتساءل خلفان: "كم ماتوا على أيادي استخبارات أمريكية في عمليات استهدفتهم؟".

وطالب خلفان الرئيس الأمريكي بعدم الكيل بمكيالين، موضحا: "عندما تقوم استخباراتك بقتل المطلوبين خطأ تنسى حقوق الإنسان وعندما تتم عن طريق آخرين  بالخطأ تتذكر حقوق الإنسان".

وأضاف: "ألم تقتل السلطات الأمريكية أشخاصا طالبوا بشفافية الانتخابات في الكابيتول (مبنى الكونغرس)...فقط لمطالبتهم بالشفافية..أطلقت النار عليهم".

ومضى خلفان مدافعا عن ولي العهد السعودي: "يعني الآن لو فرضنا أمرني حاكم باعتقال شخص وإحضاره حيا وقتلته بجرعة مخدرة أو بطريقة مايكون الحاكم الآمر بالقتل ؟؟؟ الحقيقة انه هو أمر بالاعتقال"، معتبرا أن "الاعتقال شئ والاغتيال شئ آخر".

وأكد أنه "احيانا لا تكون نية القتل موجودة ولكن الظروف الخارجة عن التوقع قد تحدثها".

واعتبر ضاحي خلفان أن خاشقجي "قتل خطأ" في عملية استخباراتية كانت تستهدف إعادته إلى وطنه، مضيفا "هذا حدث يحتمل وقوعه في مثل هذه العمليات".

كانت واشنطن قد نشرت تقريرا استخباريا يرجح أن يكون ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق شخصيا على اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

ولاحقا، ردت السعودية، على تقرير الاستخبارات الأمريكية، والذي تم تقديمه إلى الكونغرس بالقول إنها ترفضه "رفضا قاطعا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق