"أنصار الله" تدعو الحكومة اليمنية إلى إجراء تبادل شامل للأسرى

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال محمد الحوثي وهو عضو المجلس السياسي الأعلى المشكل من جماعة "أنصار الله" في صنعاء، عبر "تويتر" اليوم "مع قدوم شهر رمضان المبارك نطالب بالتبادل الكامل للأسرى".

© REUTERS / KHALED ABDULLAH

وأضاف "نحمل دول العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي (يقصد دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن) وحلفائه والأمم المتحدة مسؤولية أي تأخير".

وتابع "هذا ملف إنساني لا يجب أن يخضع لاختيار قوائم محددة أو المطالبة بأقارب كبار المرتزقة (في إشارة إلى شقيق الرئيس اليمني، اللواء ناصر منصور هادي الأسير لدى الجماعة منذ العام 2015) على حساب الآخرين"، مختتما بالقول "يجب النظر للجميع بتساوي في الحل".

وفي 21 شباط/ فبراير الماضي، أعلنت الأمم المتحدة اختتام جولة مفاوضات رعتها بين الحكومة الشرعية وجماعة "أنصار الله"، احتضنتها العاصمة الأردنية عمَّان لنحو شهر، دون التوصل إلى اتفاق لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمَّان الموقع بين الطرفين بشأن الأسرى في 16 شباط/ فبراير العام الماضي.

ويتضمن الشق الثاني من اتفاق عمَّان، الإفراج عن 300 أسير من الطرفين، بواقع 200 أسير من "أنصار الله" مقابل إفراج الجماعة عن 100 من أسرى الحكومة الشرعية، إضافة إلى اللواء ناصر منصور هادي (شقيق الرئيس اليمني) الذي أسرته الجماعة إلى جانب وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي في آذار/مارس 2015 في محافظة لحج جنوبي اليمن.

وأعرب المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، عن خيبة أمله لانتهاء جولة المفاوضات دون الوصول إلى نتيجة، حاثاً الجانبين على "الاستمرار في نقاشاتهما ومشاوراتهما وتنفيذ ما اتفقا عليه وتوسيع نطاق الترتيبات لإطلاق سراح مزيد من المحتجزين في القريب العاجل".

وجدد الدعوة إلى "إطلاق سراح جميع المحتجزين من المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال، والمحتجزين المدنيين بما يتضمن النساء والصحفيين فوراً دون قيد أو شرط".

وفي 16 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، تبادل الحكومة الشرعية وجماعة "أنصار الله"، 1056 أسيراً ومعتقلاً بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين من قوات التحالف العربي، ضمن اتفاق سويسرا الذي توصل إليه الطرفان خلال الاجتماع الرابع للجنة الإشرافية المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، واحتضنته مدينة مونترو السويسرية أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وتبادلت الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة "أنصار الله"، في كانون الأول/ ديسمبر عام 2018، ضمن جولة مفاوضات السلام في ستوكهولم، قوائم بنحو 15 ألف أسير لدى الطرفين، ضمن آلية لتفعيل اتفاق تبادل الأسرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق