بتبادل الزيارات... روسيا ومصر تواصلان تعزيز العلاقات

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ونشر الحساب صور استقبال وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الروسي سيرغي لافروف، وعلق عليها قائلا:

تواصل مصر وروسيا تعزيز علاقاتهما من خلال تبادل الزيارات الثنائية رفيعة المستوى، حيث يستقبل وزير الخارجية سامح شكري نظيره الروسي سيرغي لافروف بقصر التحرير في القاهرة.

وأجرت جريدة "الأهرام" المصرية مقابلة صحفية خاصة مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تطرق خلالها إلى العلاقات بين روسيا ومصر في مختلف المجالات وآفاق تطويرها، بالإضافة إلى حديثه عن السياسة العامة والعلاقات الدولية في المنطقة.

ورد الوزير سيرغي لافروف على سؤال صحيفة "الأهرام" بشأن زيارته الأخيرة إلى مصر التي تأتي بعد سلسلة من الزيارات المتعددة إلى الدول الخليجية وعن هدف الزيارة وعلاقتها بزيارة المبعوث الإسرائيلي إلى موسكو، قائلا: "لا ينبغي للمرء أن يبحث عن أي خلفية خفية لهذه الزيارة الأخيرة إلى مصر وإلى عدد من الدول العربية والخليجية. فهذه الخطوة مطلوبة دبلوماسيا وهي جزء لا يتجزأ من حوارنا المنتظم والموثوق بشأن السياسة الخارجية".

© Sputnik . Mohamed Hemeda

لقاء مصري روسي رفيع المستوى

وأضاف لافروف: "خلال اجتماعاتنا ومحادثاتنا، ناقشنا آفاق تطوير العلاقات الثنائية مع مصر بشكل أكبر. بالطبع، درسنا بالتفصيل الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التركيز على الحاجة للتغلب على الأزمات والصراعات بالوسائل السياسية فقط، وذلك من خلال حوار واسع النطاق مع التقيد الصارم بقواعد القانون الدولي وجميع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة"، مشيرا أنه "يفترض مسبقا رفض التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، واحترام سيادتها وسلامتها الإقليمية واتفقنا على مواصلة تنسيق الجهود بشكل وثيق، بما في ذلك في مختلف المحافل المتعددة الأطراف".

وبشأن العلاقات المصرية الروسية، قال لافروف: "تتطور العلاقات الروسية المصرية بصورة تدريجية في مجالات كثيرة على الرغم من جائحة فيروس كورونا حيث يجرى الحوار السياسي المكثف، فقد شهدت القاهرة في مارس الماضي، جولات من المشاورات بين وزارتي الخارجية على مستوى مساعد الوزير حول القضايا الأوروبية والتعاون في الأمم المتحدة وفي مجال حقوق الإنسان".

وأشار وزير الخارجية الروسي أن "هناك آفاق واعدة في المجالات الأخرى وبالأخص في السياحة فمنذ سنوات أصبحت المنتجعات المصرية مكانا مفضلا للسياح الروس حيث يشكل تدفق السياح الأجانب إلي مصر مصدرا مهما للدخل القومي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق