مسؤول مصري يكشف حقيقة اكتشاف متحور "دلتا" في بلاده

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأفاد حسام عبد الغفار، أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية المصرية، بأنه من الواجب الاستعداد لاحتمال انتشار الموجة الرابعة من الفيروس، بدعوى مرور فترة عيد الأضحى المبارك بصحة وأمان، مطالبا بوجوب الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأكد المسؤول المصري أن بلاده تعمل على تنويع مصادر لقاحات فيروس كورونا، مثل سبوتنيك V وسينوفاك وأسترازينيكا وجونسون أند جونسون وفايزر وسينوفارم، فضلا عن حديثه عن التصنيع المحلي المصري، خاصة مع دعمه من قبل الدولة المصرية.

وجاءت تصريحات عبد الغفار في مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، مؤكدا خلالها أن بلاده تعمل على توفير أكبر عدد من اللقاحات لتأمين المواطنين المصريين.

وذكر حسام عبد الغفار أن بلاده لم تشهد أو ترصد وجود متحور "دلتا"، موضحا أنه يمكن رصدها في البلاد، إلا أن اللقاحات ما تزال فعالة في التعامل مع التحورات.

© REUTERS / MOHAMED ABD EL GHANY

وفي سياق متصل، تحاول مصر تخليد ذكرى الأطباء بعدما توفي عدد منهم خلال الفترة الماضية بسبب الإصابة بكورونا، حيث دشنت مصر أول نصب تذكاري للأطباء الذي توفوا نتيجة مكافحة تفشي فيروس كورونا في البلاد، حسب موقع "مصراوي" المحلي.

وافتتح محافظ الشرقية في مصر، النصب التذكاري، الذي تم وضعه في مديرية الشؤون الصحية في المحافظة شمالي القاهرة، واعتبر المحافظ، ممدوح غراب، أن النصب يخلد تضحيات الأطباء وجهودهم في مواجهة الوباء.

وسجلت مصر، أمس الاثنين، 110 إصابات جديدة بفيروس كورونا و7 حالات وفاة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، في بيان: "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين هو 283212، من ضمنهم 219291 حالة تم شفاؤها، و16403 حالات وفاة".

وحتى الرابع من يوليو/ تموز، توفي 582 طبيبا في مصر، جراء فيروس كورونا، حسب نقابة الأطباء المصرية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق