خبير: إطلاق الحوار الوطني الذي أعلن عنه الرئيس التونسي سيسهم في انفراج الأزمة السياسية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ولفت في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" إلى أن "الحديث عن حوار وطني يعني انفراج الأزمة السياسية وباقي الأزمات لأنه طيلة الفترة السابقة هناك تعتيم وعدم ذكر أي استراتيجية أو خارطة طريق".

وطالب بأن يكون الحوار الوطني مبنيا على أسس ومواثيق مؤسسة على اتفاقات ترضي أطياف الشعب التونسي".

وشدد على ضرورة "تشكيل الحكومة التي تسببت في فراغ لا يمكن تحمله، وبالتالي سوف تأتي الحكومة في ظل الإجراءات المنصوص عليها في الفصل 80 والتي خولت للرئيس اتخاذ تدابير استثنائية".

وقال إن الحكومة الجديدة سوف تكون "حكومة إنجاز وتصريف أعمال لهذه المرحلة خاصة في مسألة مقاومة الفساد لطي صفحة الفساد وهو ما يطلبه الشارع ويؤكد عليه".

وأشار إلى أن "قوى الإسلام السياسي المتمثل في (حركة النهضة وائتلاف الكرامة وبعض نواب قلب تونس) ترفض الإجراءات الأخيرة من قبل الرئيس قيس سعيد ويأتي هذا الحوار المفترض لتقريب وجهات النظر والتنازل عن هذا الرفض والدخول في الحوار الذي يجعل البلاد تمر إلى شاطيء الأمان".

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس التونسي، قيس سعيد، أكد خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنه يعتزم إطلاق حوار وطني لحل الأزمة في تونس. 

وأكد قصر الإليزيه في بيان، إن ماكرون تطرق خلال الاتصال الهاتفي مع سعيد للأجندة المؤسساتية التي ينتظرها الشعب التونسي والمجتمع الدولي، مضيفا أن سعيد أكد لماكرون أن الحكومة ستتشكل خلال أيام وأنه ينوي إطلاق حوار وطني في البلاد.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار تونس اليوم عبر سبوتنيك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق