دي ميستورا يتسلم مهامه مبعوثا خاصا للأمم المتحدة للصحراء الغربية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرباط -  سبوتنيك. وتم تعيين دي ميستورا (74 عاماً) مبعوثا خاصا للأمم المتحدة لقضية الصحراء الغربية، واعتبر الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، موافقة الأطراف عليه "مؤشرا إيجابيا".

ولفتت الأمم المتحدة إلى أن دي ميستورا لديه أكثر من 40 عاماً من الخبرة الدبلوماسية، وسبق أن شغل منصب المبعوث الأممي الخاص لسوريا، بين عامي 2014 و2018، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق بين 2007 و2009، وفي أفغانستان بين عامي 2010 و2011.

© REUTERS / United Nations

وكان المغرب رفض، في مايو/أيار الماضي، تعيين دي ميستورا؛ لكنه عاد وتراجع عن قراره.

ويعتبر الألماني هورست كولر، آخر مبعوث أممي في قضية الصحراء، واستقال من مهامه، في مايو 2019 "لأسباب صحية"؛ بعدما تمكن من جمع كل من المغرب وجبهة "البوليساريو" والجزائر وموريتانيا، حول طاولة مفاوضات، بعد نحو 6 سنوات من القطيعة.

وقبل يومين، مدّد مجلس الأمن الدولي مهمة البعثة الأممية للاستفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو"، لعام آخر؛ ينتهي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2022.

وفي قراره الجديد، أكد مجلس الأمن الدولي على الحاجة إلى تحقيق حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين (المغرب والبوليساريو) لقضية الصحراء الغربية.

وأعرب المجلس عن دعمه الكامل للأمين العام ومبعوثه الشخصي، لتسهيل عملية المفاوضات، من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء الغربية.

© Sputnik

ويسيطر المغرب على نحو ثلثي مساحة الصحراء (266 ألف كيلومتر مربعا)، وذلك بعد انتهاء الحقبة الاستعمارية الإسبانية، عام 1975.

وتنازلت موريتانيا عن الجزء الجنوبي من الصحراء، بعد حرب ضارية مع "البوليساريو"، عام 1978.

وفي عام 1991، وبدعم من الأمم المتحدة، توقفت العمليات العسكرية في الصحراء، بين الجيش المغربي وجبهة "البوليساريو".

ويقترح المغرب منح الصحراء حكما ذاتيا واسعا، مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادته، لكن "البوليساريو" ترفض هذا المقترح، وتطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الصحراء، بإشراف الأمم المتحدة.

إخترنا لك

0 تعليق