إعادة تمثيل "جريمة الإسماعيلية" في الشارع... والقاتل يكشف سبب جريمته

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وتداول عدد واسع من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قيام شاب بقتل آخر في ميدان عام بمدينة الإسماعيلية، المصرية، والتمثيل بجثمانه، مستخدما سكينا كبيرة "ساطور"، وفصل رأس الضحية وحملها وسار بها في الشارع محدثا فزعا ورعبا للجميع.

© AFP 2021 / MOHAMED EL-SHAHED

وتمكن الأهالي الذين حضروا الواقعة من الإمساك بالمتهم وتسلميه للشرطة التي حضرت إلى مسرح الجريمة.

وبحسب "بوابة الأهرام" المتهم يدعى عبد الرحمن، وشهرته "دبور"، وقال أمام النيابة العامة، اليوم الثلاثاء، إنه أقدم على ما فعله انتقاما لشرفه وثأرا من المجني عليه، مدعيا أن الضحية اعتدى على والدته وأخته.

وأوضح المتهم أنه "كان يعمل مع شقيق المجني عليه ويدعى حسن في محل بيع موبيليات مستعملة منذ 3 أعوام، وساعد أهل القاتل في دخوله مصحة لإدمانه المخدرات، وبالفعل دخل المصحة وتعافى منها".

وأضاف أنه "عندما خرج من المصحة اكتشف قيام المجني عليه بالاعتداء على والدته وشقيقته، فقرر أن يأخذ بالثأر لشرفه أمام الجميع"، فأقدم على جريمته.

وقام المتهم بتمثيل الجريمة بالكامل وسط حراسة أمنية مشددة، في نفس مكان وقوع الجريمة، مبينا كيف ترصد للمجني عليه وضربه أثناء قيامه بشراء الطعام.

ومثل المتهم أمام النيابة الطعنات والضربات التي تلقاها المجني عليه حتى وقع على الأرض، ثم قام بذبحه وفصل رأسه عن جسده، وحملها وسار بها في الشارع، وحاول وضعها في "كيس أسود" والهروب بها من المكان قبل أن يتم الإمساك به.

© AFP 2021 / MOHAMED EL-SHAHED

وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

ونقلت "بوابة الأهرام" عن عدد من شهود الجريمة أن المتهم حضر إلى المنطقة وهو يحمل حقيبة سوداء بها عدة أسلحة بيضاء، وبحوزته سلاح ناري.

وأضاف إبراهيم أحد الشهود، أن المجني عليه مشهود له بالسمعة الطيبة، وأن المتهم يردد أكاذيب وافتراءات بشأن اعتداء المجني عليه على والدته، فهو "لم يصدر عنه طوال حياته أي أعمال مخالفة للقانون".

ونقلت عن شاهد آخر يدعى محمد، قوله إن حضور الواقعة لم يتمكنوا من إنقاذ الضحية لأن القاتل كان يحمل أسلحة روعهم بها، و"عندما قام بعض المارة بمحاولة إنقاذ المجني عليه قام بإصابته بيده مستخدمًا الساطور الذي قام بذبح المجني عليه به".

ولفت إلى أن الجاني أصاب أحد المارة في رأسه أثناء محاولته حث الأهالي للتكاتف والإمساك به لإنقاذ المجني عليه.

وأشار إلى أن مجموعة من المواطنين أمسكت بالمتهم "أثناء قيامه بوضع رأس المجني عليه بكيس أسود استعدادًا للهروب، وقاموا بضربه ثم تسليمه للشرطة".

"سبوتنيك" امتنعت عن نشر المقاطع التي تسجل الجريمة، وتنصح بعدم البحث عنها أو مشاهدتها أو تداولها لما تحتويه من مشاهد صعبة ومؤلمة.

>> يمكنك متابعة المزيد من أخبار مصر الآن مع سبوتنيك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق