مواجهات إسرائيلية بعد احتجاجات يهود أرثوذكس على صلاة نسائية لدى حائط البراق .. فيديو

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، ظهر اليوم الجمعة، باندلاع مواجهات بين يهود أرثوذكس والشرطة الإسرائيلية عند حائط البراق في مدينة القدس، بعدما حاولت ناشطات يهوديات الصلاة في المكان، وهو ما أثار غضب التيار اليهودي المتشدد "الحريديم"، الذي عمد إلى العمل على وقف اداء تلك الصلاة.

وأوضحت القناة العبرية أن المواجهات اندلعت بين الشرطة والمحتجين من "الحريديم" (اليهود المتطرفين) رغم إلغاء ناشطات من منظمة "نساء حائط المبكى" زيارتهن إلى حائط المبكى، وأداء الصلاة بالقرب منه.

ونقلت القناة عن عضو الكنيست، جلعاد كاريف، أنها ألغت زيارتها إلى حائط البراق، موضحة أن هناك أطرافا تقبل بالتوصل إلى حلول، في حين ترفض أطراف أخرى أي حلول وسط، وهي الأطراف التي تحرض على العنف، مشددة على اختيارها عدم زيارة المكان حتى لا تتسبب في خلق مشاكل مع التيارات الدينية المتشددة.

ونقلت القناة على لسان نساء آخريات أنهن رغبن في الصلاة في المكان، ولكن تم منعهن من أداء الصلاة.

وأصيب عدد من أفراد الجيش والشرطة الإسرائيليين، خلال تلك الاشتباكات أو الاحتجاجات التي تزعمها آلاف الحريديم الذين حضروا إلى حائط البراق، بهدف "اعتراض ورفض أداء عشرات اليهوديات من جماعة "نساء الحائط"، الصلاة عند حائط البراق، رغم اعتراض الحاخامات".

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إسرائيل عبر سبوتنيك

إخترنا لك

0 تعليق