مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدعو الجيش السوداني للرجوع عن موقفه

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© REUTERS / SARAH MEYSSONNIER

وقالت المفوضة ميشيل باشيليت إن انتزاع الجيش للسلطة بالسودان في 25 أكتوبر تشرين الأول "مثار قلق بالغ" ودعت القوات المسلحة وعناصر الشرطة العسكرية والأمن للكف عن استخدام القوة المميتة وهو ما قالت إنه تسبب في سقوط 13 قتيلا على الأقل من المدنيين حتى الآن.

وقالت في تصريحات أدلت بها في جلسة طارئة عن الوضع في السودان بمجلس حقوق الإنسان في جنيف "أحث زعماء السودان العسكريين وداعميهم على التراجع للسماح للبلاد بالعودة إلى طريق التقدم نحو الإصلاحات المؤسسية والقانونية".

وأضافت أن إطلاق سراح المعتقلين من سياسيين وصحفيين ومحتجين "ضروري من أجل حوار شامل وعود سريع للحكم المدني".

ويعقد مجلس الأمن الدولي الذي يضم 47 عضوا الجلسة الطارئة بناء على طلب من بريطانيا ودول أخرى، وفقا لـ "رويترز".

وقالت باشيليت إن عددا من السفراء بمن فيهم ممثلو الاتحاد الأوروبي طالبوا بمثول المسؤولين عن سقوط قتلى أمام العدالة.

وسيبُت الأعضاء لاحقا في قرار أعدته بريطانيا وألمانيا والنرويج والولايات المتحدة من شأنه استحداث منصب خبير حقوقي لمتابعة الأحداث منذ إمساك الجيش بمقاليد الأمور وإعداد تقرير مكتوب في أوائل 2022.

وقالت كاتارينا ستاش سفيرة ألمانيا لدى الأمم المتحدة في جنيف "هذه خطوة مهمة لضمان المحاسبة عما ارتكب من انتهاكات لحقوق الإنسان".

إخترنا لك

0 تعليق