الهلال يواجه الشباب في مباراة "التتويج"

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يسدل الستار يوم الأربعاء على دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين إذ يواجه الهلال البطل جاره الشباب على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض في مباراة التتويج، في حين يستضيف وصيفه النصر نظيره الاتفاق، وعلى صراع المقعدين الآسيويين يتطلع أهلي جدة لاستعادة توازنه حينما يستضيف الرائد المميز ويواجه الوحدة مضيفه الحزم الهابط، ويلتقي القيصلي ضيفه أبها في المرحلة الأخيرة من المسابقة.

وعلى ملعب جامعة الملك سعود يستعد الهلال لتوديع ملعبه حينما يواجه ضيفه الشباب في مباراة سيتوج فيها أزرق العاصمة بلقب الدوري.

ويسعى الهلال إلى كسر رقم غريمه التقليدي النصر والذي جمع في الموسم الماضي 70 نقطة ويتعين على البطل الفوز على الشباب لتسجيل رقم جديد في سجلات الدوري السعودي حيث يتصدر برصيد 69 نقطة.

وفي المقابل ستكون المباراة هامشية للشباب الذي فقد فرصة المنافسة على المقعد الآسيوي حيث يحتل المركز السابع برصيد 43 نقطة.

النصر والاتفاق

وعلى ستاد الملك فهد الدولي يسعى النصر لإكمال سلسلة انتصاراته حينما يستضيف الاتفاق في مباراة تحصيل حاصل.

وستكون هذه المباراة بروفة نهائية للنصر الذي سيتوجه إلى العاصمة القطرية الدوحة لاستكمال دوري أبطال آسيا والذي سينطلق الأسبوع المقبل.

وفي المقابل يسعى الاتفاق لتحسين مركزه بعدما فقد فرصة المنافسة على أحد المقعدين الآسيويين حيث يحتل المركز الثامن برصيد 42 نقطة.

أهلي جدة والرائد

وفي صراع المقعدين الآسيويين يتطلع أهلي جدة لاستعادة توازنه والمحافظة على المركز الثالث حينما يستضيف الرائد الباحث عن المقعد الآسيوي.

وأصبح الأهلي مهدداً بشكل كبير بفقدان أحد المركزين المؤهلين لدوري أبطال آسيا بعد تراجع نتائجه في مبارياته الثلاث الأخيرة عقب تلقيه خسارتين أمام أبها وضمك وتعادل أمام الشباب.

ويعلم الأهلاويون أن التعادل أو الخسارة ستعني فقدان الفريق مقعده الآسيوي حيث يفصل بينه وبين الفيصلي صاحب المركز السادس نقطتين فقط.

وفي المقابل يسعى الرائد لمواصلة أداءه المميز وتحقيق فوزٍ سيضمن تأهل الفريق لدوري أبطال آسيا الموسم المقبل لأول مرة في تاريخه حيث يحتل المركز الخامس برصيد 46 نقطة وبفارق الاهداف عن الوحدة الرابع.

الحزم والوحدة

وفي الرس يبحث الوحدة عن فوزٍ يضمن تأهله لدوري أبطال آسيا الموسم المقبل حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الحزم الهابط.

ويتعين على الوحدة تحقيق الفوز ليضمن المشاركة في المسابقة الآسيوية لأول مرة في تاريخه حيث يحتل المركز الرابع برصيد 46 نقطة.

وفي المقابل ستكون المباراة تحصيل حاصل للحزم الذي هبط رسمياً لدوري الدرجة الأولى عقب خسارته أمام الشباب 1-صفر في المرحلة السابقة.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة يبحث الفيصلي عن بصيص الأمل في التأهل لدوري أبطال آسيا حينما يستضيف أبها.

ويحتاج الفيصلي للفوز وتعثر الوحدة في مباراته أمام الحزم ليتأهل رسمياً لدوري أبطال آسيا حيث يحتل المركز السادس برصيد 45 نقطة.

‫وفي المقابل لن تغير هذه المباراة في موقع أبها في جدول الدوري حيث يحتل المركز التاسع برصيد 38 نقطة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق