بينيت عقب إطلاق صواريخ من لبنان: من يحاول المساس بنا سيدفع ثمنا مؤلما

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، من يحاول "المساس" ببلاده بدفع ثمن مؤلم، وذلك على خلفية إطلاق صاروخين من الأراضي اللبنانية تجاه إسرائيل في وقت سابق من اليوم الثلاثاء.

وقال بينيت، خلال زيارته لمدينة معالوت ترشيحا شمالي إسرائيل برفقة وزير الاتصالات يوعاز هنديل: "أُطلقت صواريخ من لبنان على إسرائيل ورد الجيش الإسرائيلي بالهجوم".

ومضى مهددا: "أقول هذا بحدة ووضوح: لن نسمح بالمساس بالسيادة الإسرائيلية والأمن الإسرائيلي. من يحاول أن يؤذينا - سيدفع ثمنا مؤلما"، وفق ما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: "لبنان على حافة الانهيار كأي بلد آخر تتمركز فيه إيران. المواطنون اللبنانيون احتجزهم خامنئي ونصر الله كرهائن لمصالح إيرانية... إنه لأمر مؤسف لكننا لن نقبل بأن يتسرب الوضع في لبنان إلى اسرائيل".

في سياق متصل، قال الجيش اللبناني في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية: "تعرضت منطقة وادي حامول تلة ارمز لقصف مصدره مدفعية العدو الاسرائيلي، ولم يفد عن وقوع إصابات أو حدوث أضرار. وقد استهدفت المنطقة بـ 12 قذيفة مدفعية عيار 155 على خلفية ادعاءات العدو سقوط صاروخين في الأراضي المحتلة مصدرها لبنان".

وأضاف أن وحدة من الجيش عثرت على منصات لإطلاق صواريخ في بلدة صور جنوبي البلاد، قائلا: "عثرت وحدة من الجيش في محيط منطقة القليلة على 3 مزاحف لإطلاق صواريخ نوع غراد 122 ملم على أحدها صاروخ كان معدا للاطلاق تم تعطيله من قبل الوحدات المختصة".

وكانت الصحيفة العبرية قد أشارت إلى إن هناك تقديرات في إسرائيل تشير إلى أن عناصر فلسطينية في لبنان هي المسؤولة عن إطلاق صاروخين تجاه منطقة الجليل الغربي شمال إسرائيل، أسقطت منظومة القبة الحديدة أحدهما بينما سقط الآخر في منطقة مفتوحة دون وقوع إصابات.

وردت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق قذائف تجاه جنوب لبنان، عقب إطلاق الصاروخين، وفق المصدر ذاته.

يشار إلى أن إطلاق الصاروخين جاء قبل ساعات من زيارة هي الأولى لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمنطقة شمالي إسرائيل.

وهذه هي المرة الأولى منذ تنصيب حكومة بينيت في 13 يونيو/حزيران الماضي، التي يتم فيها إطلاق صواريخ من لبنان إلى إسرائيل.

كانت آخر مرة أطلقت فيها صواريخ من لبنان على شمالي إسرائيل خلال عملية "حارس الأسوار" التي أطلقها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة في الفترة بين 10 إلى 21 مايو/أيار الماضي.

وفي 19 مايو أطلقت أربعة صواريخ من لبنان تجاه إسرائيل، انفجر أحدها في منطقة مكشوفة، وردا على ذلك، أطلقت مدفعية الجيش الإسرائيلي النار على 16 هدفا داخل الأراضي اللبنانية.

سبوتنيك 

أخبار ذات صلة

0 تعليق