لدغة سواريز و"مئوية" كاراسكو تعبران بـ أتليتكو عقبة سيلتا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فاز أتليتكو مدريد على مضيفه سيلتا فيجو بهدفين دون رد في ملعب بالايدوس، بالجولة السادسة من الدوري الإسباني.

لويس سواريز سجّل مبكرا لـ أتليتكو، قبل أن يطلق يانيك فيريرا كاراسكو رصاصة الرحمة على سيلتا في الوقت القاتل.

ليرفع أتليتكو رصيده إلى 8 نقاط في المركز الرابع مؤقتا.

فيما تجمّد رصيد سيلتا عند 5 نقاط في المركز 13.

أتليتكو فاز بعد تعادله 0-0 في مباراتي الجولتين السابقتين، ليكون انتصاره الثاني هذا الموسم بعد اكتساحه غرناطة 6-1.

فيما تلقى سيلتا هزيمته الثالثة على التوالي دون أن يسجل أي أهداف.

وأكمل أتليتكو 20 مباراة متتالية دون هزيمة في مباريات الدوري الإسباني بانتصاره الثمين على سيلتا، وهو رقم قياسي للروخيبلانكوس.

كما رفع رصيده من الانتصارات تاريخيا في ملعب بالايدوس إلى 23، وهو أكثر فريق قهر سيلتا في ملعبه، متفوقا على برشلونة (21)، وريال مدريد (20).

أمّا أوسكار المدير الفني لـ سيلتا الذي تلقى البطاقة الحمراء في نهاية المباراة، فلم يفز معه سيلتا إلا في 6 مباريات خلال 32 مباراة قاد فيها الفريق.

المدرب الآخر، دييجو سيميوني، كان أفضل حظا، فحقق فوزه رقم 200 في منافسات الدوري كمدرب.

وافتتح أتليتكو التسجيل مبكرا منذ الدقيقة السادسة، بعد عرضية الشاب مانو سانشيز وتسديدة المخضرم لويس سواريز التي سكنت شباك إيفان فيار حارس مرمى سيلتا.

ليرفع سواريز رصيده إلى 3 أهداف في قمة هدافي المسابقة بالتساوي مع 6 لاعبين آخرين.

سيلتا لم يكتف بالدفاع، فأصاب ظهيره الأيمن الشاب سيرخيو كارييرا، القائم، في مباراته الأولى مع الفريق بالدقيقة 26.

هجمات سيلتا تواصلت، فأهدر سانتي مينا انفرادا صريحافي الدقيقة 29 أمام تألق كبير من يان أوبلاك حائط أتليتكو.

وقبل نهاية الشوط الأول كاد الفرنسي توماس ليمار أن يضيف هدف الثاني من ركلة ركنية مباشرة، لكنه لم يوفق في تسجيل الهدف الأولمبي بعد ارتطام الكرة بالعارضة.

في بداية الشوط الثاني تلقى سواريز تمريرة رائعة من رفيقه دييجو كوستا، لكن فيار تألق وأبعد الكرة مفوّتا الثنائية على هداف أوروجواي التاريخي.

كوستا أصيب وترك مكانه لـ جواو فيليكس في الدقيقة 50، فيما دخل كاراسكو بدلا من سواريز في الدقيقة 65، والثنائي البديل كان سببا في الهدف الثاني.

في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، أطلق فيليكس قذيفة يسارية مدوية ارتدت من العارضة، وتابعها زميله كاراسكو بضربة رأسية في شباك سيلتا، لتكون النهاية السعيدة لمباراة أتليتكو.

كاراسكو خاض مباراته رقم 100 بقميص أتليتكو في الدوري الإسباني، واحتفل بالطريقة الأمثل.

اقرأ أيضا:

أخبار ذات صلة

0 تعليق