مؤتمر زيدان: لم أجر 4 تغييرات لأحمّل اللاعبين المسؤولية.. وليس هناك أعذار للهزيمة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رفض زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد، تبرير الهزيمة المفاجئة لفريقه أمام قادش.

، بالجولة السادسة من الدوري الإسباني.

وصرّح زيدان بعد اللقاء: "ليس هناك تبريرات للمستوى الذي قدمناه، قدّمنا مباراة سيئة، خصوصا في بدايتها، لم ندخل بالحدة البدنية اللازمة، وهذا كلّفنا كثيرا من البداية حتى النهاية. عندما تقدّم مباراة سيئة فما حدث اليوم وارد، كما أن المنافس يستحق هذا الفوز، لو سجلوا علينا هدفين أول ثلاثة في الشوط الأول لما قلنا شيئا".

وأضاف: "امتلكوا فرصتين أو ثلاثة لقتل المباراة، واليوم لم نمر بيوم جيد، ليس هناك تبريرات، ليس هناك أي شيء لنقوله، إنها مباراة سيئة، علينا الآن أن نرى ما يمكن أن نقدّمه لنغير ذلك، تنقصنا الكثير من الأشياء".

وشدد: "كنا سيئين، دون نسق عالٍ، وعندما تفتقد للنسق في مباراة بالدوري الإسباني فهذا يصعّب عليك الموقف. هم في المقبل ظهروا بنسق أعلى وبرغبة أعلى. ليس هناك أعذار، أحيانا هناك لحظات مثل هذه خلال الموسم وعلينا تقبلها. الآن نفكر في المباراة المقبلة، كنا مرهقين على المستوى البدني".

وواصل: "ندرك وضعنا، نعرف أننا نلعب كل 3 أيام، وهذا كلفنا كثيرا اليوم، بالأمس كنت أتحدث عن أن اللاعبين لا يتوقفون عن خوض المباريات، وهذا كلفنا بدنيا. كنا أفضل في الشوط الثاني وخلقنا الفرص، كان من الممكن تغيير المباراة، لكن هذا ما حدث في النهاية".

وتابع: "لدينا قائمة كبيرة من اللاعبين. التغييرات في الشوط الثاني كانت لرغبتنا في تغيير الأمور، وليس لتحميل لاعبين أو ثلاثة المسؤولية، جميعنا في نفس القارب. عندما تسير الأمور بشكل جيد نكون كلنا سعداء، وعندما لا نفوز نشعر جميعا بالحزن".

وشهدت المباراة خروج سيرخيو راموس مصابا بين الشوطين بعد آلام في الركبة: "إنه يشعر بانزعاج في الركبة، سنرى مدى خطورة الإصابة، قال إنها تؤلمه، وكما هو الحال دائما فضّلنا عدم المغامرة. آمل أن تكون إصابة بسيطة وأن يستطيع اللعب".

وشدد: ليس هناك تبريرات لما حدث، لسنا سعداء، لكن هذا يحدث في كرة القدم. لم ندخل المباراة بشكل جيد وهذا كلفنا غاليا، كانت مباراة معقدة من بدايتها، في الشوط الثاني تحسّننا".

هل كانت أسوأ مباراة في مسيرته التدريبية؟ زيزو أجاب: "لا، خسرنا 3 نقاط، بالطبع هي نقاط مهمة خصوصا أنها على ملعبنا، ولكن لا شيء أكثر من ذلك، الآن علينا التفكير في المباراة المقبلة".

واعترف: "أكثر ما يقلقني هو طريقة دخولنا المباراة، هذا كلّفنا كثيرا اليوم".

هل ستؤثر الهزيمة على الفريق؟ زيدان أتم مجيبا: "لا، لأننا سنفكر في المباراة المقبلة، علينا أن نرتاح جيدا وأن نحاول التحسن، اليوم كان سيئا لكل اللاعبين والمشجعين، وسنحاول تغيير ذلك في المباراة المقبلة".

وشهدت المباراة إجراء زيدان 4 تغييرات دفعة واحدة بين شوطي المباراة أثناء تأخر الفريق.

الفوز تاريخي، لأنه الأول على الإطلاق لـ قادش في ملعب ريال مدريد، بعد 16 مواجهة سابقة انتهت 15 منها بفوز الميرنجي، بالإضافة إلى تعادل وحيد يرجع إلى عام 1992.

كما يحافظ قادش على نظافة شباكه لأول مرة على الإطلاق عندما يزور ملعب ريال مدريد.

فيما خسر ريال مدريد لأول مرة في ملعب ألفريدو دي ستيفانو بعد 7 انتصارات سابقة خلال 7 مباريات خاضها في فالديبيباس.

وهي أيضا أول هزيمة لـ ريال مدريد في الدوري منذ استئناف النشاط بعد توقف كورونا الطويل، إذ كان قد فاز 13 مرة وتعادل مرتين في 15 مباراة منذ هزيمته أمام ريال بيتيس بشهر مارس.

السقوط هو الأول لـ ريال مدريد في ملعبه أمام فريق صاعد من القسم الثاني، منذ هزيمته أمام ليفانتي عام 2007 في سانتياجو برنابيو.

اقرأ أيضا:

أخبار ذات صلة

0 تعليق