سيناتور ديمقراطي يدعو لفرض عقوبات على تركيا: أردوغان تردعه الأفعال فقط

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن كبير الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، سيناتور روبرت مينينديز، هجوما حادا على تركيا والرئيس التركي رجب طيب أوردوغان، بعد تشغيلها نظام الصواريخ الروسي إس-400 ، قائلا إن أردوغان "تردعه الأفعال فقط"، داعيا إلى فرض عقوبات مشددة على أنقرة.

وقال سيناتور مينينديز، في بيان: "الاختبار الذي أجرته تركيا لنظام الدفاع الجوي الروسي الصنع إس-400 هو تذكير صارخ بأن أنقرة لم تردعها مناشدات بسيطة من إدارة ترمب.. أردوغان لا يردعه إلا الأفعال وليس الأقوال".

وتابع: "في يوليو 2019، تسلمت تركيا منظومة إس-400 في انتهاك واضح للعقوبات الأميركية التي فرضها قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال قانون العقوبات. لقد تجاهلت إدارة ترمب القانون، وأضعفت يدنا ضد بوتين كما شجعت أردوغان مما أدى إلى اختبار الصاروخ اليوم".

من جهتها، دانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قيام تركيا بتجربة نظام صاروخي روسي الصنع، وهو نظام أسلحة يعتقد مسؤولون أميركيون أنه يمكن أن يشكل تهديدا للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

منظومة إس-400 الروسية

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في بيان: "وزارة الدفاع الأميركية على علم بالتقارير التي تتحدث عن اختبار محتمل لنظام الدفاع الجوي إس-400 من جانب تركيا. وإذا كانت دقيقة، فإن الوزارة تدين بشدة الاختبار".

وقال مسؤول دفاعي أميركي لشبكة "سي إن إن" CNN إن الجيش الأميركي يعتقد أن تركيا باختبار نظام صواريخ إس-400 الروسي الصنع، "نحن نعترض على شراء تركيا للنظام، ونشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأن تركيا تقوم بتشغيله. لا ينبغي تفعيله. القيام بذلك يخاطر بعواقب وخيمة على علاقتنا الأمنية".

وقد تم بالفعل تعليق تركيا من برنامج إف-35، ولا يزال البرنامج ونظام إس-400 يشكلان عائقًا أمام التقدم في أي مكان آخر في العلاقات الثنائية.

من جهتهم دعا أعضاء في الكونغرس إدارة الرئيس دونالد ترمب مرارًا وتكرارًا إلى معاقبة تركيا لشرائها النظام الروسي الصنع الذي يعتقد المسؤولون الأميركيون أنه قادر على جمع معلومات استخباراتية حول أنظمة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وإرسال هذه المعلومات إلى موسكو.

وفي حين أن إدارة ترمب لم تفرض عقوبات على تركيا بعد بسبب شرائها نظام الأسلحة الصاروخي، إلا أنها أخرجت أنقرة من برنامج الطائرات إف-35، وانتقد مسؤولو الإدارة تركيا بشكل متزايد بسبب مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها مؤخرًا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق