توتو سبورت: إبراهيموفيتش ينفي نية العنصرية نحو لوكاكو.. وماذا قصد بـ "الحمار الصغير"

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نفى زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان وجود أي نية عنصرية أثناء مشادته مع روميلو لوكاكو مهاجم إنتر، أثناء لقاء الفريقين في كأس إيطاليا بربع النهائي.

ونشبت مشادة بين الثنائي في المباراة عقب خطأ ارتكبه أليسيو رومانيولي قائد الروسونيري ضد مهاجم النيراتزوري.

ووفقا لصحيفة "توتو سبورت" الإيطالية فأنه من المتوقع ألا تُوقع عقوبات على السويدي المخضرم.

إبراهيموفيتش قال للبلجيكي: "حمار صغير" وأشار لاستخدامه "سحر الفودو (الشعوذة) لكنه نفى أثناء تحقيق الاتحاد الإيطالي، وموضحا أن ما قاله يستند لقصة وليس عنصرية.

كما أوضح أن تعبير "حمار صغير" يشير إلى أنه لاعب محدود الإمكانيات.

وسيجرى تحقيقا آخر مع لوكاكو الأسبوع المقبل.

ماذا حدث؟

قبل نهاية الشوط الأول نشبت مشادة بين الثنائي عقب تدخل قوي من أليسيو رومانيولي على المهاجم البلجيكي.

مصدر من إنتر أخبر شبكة "راي" الإيطالية أن السويدي "أهان بشدة" لوكاكو.

وظهر لوكاكو يقول لإبراهيموفيتش "توقف عن الضحك عليّ" فيما رد عليه إبرا "تعال هيا بنا".

الأمور لم تتوقف عند هذا الحد بل قال صاحب هدف ميلان الوحيد للبلجيكي وفقا للموقع الإيطالي: "أذهب وقم بالشعوذة أيها الحمار الصغير".

ما أثار غضب زميله السابق في مانشستر يونايتد: "اللعنة عليك وعلى زوجتك، هل تتحدث عن والدتي؟".

ماذا قصد إبراهيموفيتش بـ "الشعوذة"؟

ووفقا لموقع "فوتبول إيطاليا" فأن إبراهيموفيتش سخر من لوكاكو بسبب ما حدث في يناير 2018 عندما رفض لاعب إيفرتون السابق عقدا بسبب "رسالة شعوذة".

فرهاد موشيري مالك إيفرتون السابق قال سابقا: "عرضنا عليه صفقة أفضل من تشيلسي واتفقنا على كل شيء".

وأضاف "في الاجتماع اتصل لوكاكو بوالدته وقال إنه كان في حج في إفريقيا أو مكان ما وتلقى رسالة شعوذة بالانتقال إلى تشيلسي".

في النهاية انضم لوكاكو لصفوف مانشستر يونايتد بدلا من تشيلسي.

وكان لوكاكو قد هدد بمقاضاة موشيري، وقال ممثله لهيئة الإذاعة البريطانية "BBC": "قرار روميلو ليس له علاقة بالشعوذة. إنه ينأى بنفسه عن هذه المعتقدات وسيرى الآن ما هي الخطوات القضائية التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بها".

وأتم "روميلو كاثوليكي للغاية والشعوذة ليست جزءا من حياته أو معتقداته. ببساطة لم يكن يثق بإيفرتون ولا يثق بمشروع السيد موشيري. لهذا لم يرغب في التوقيع على أي شرط. لقد أراد أن يتخذ الخطوة التالية في حياته المهنية وأراد أن يتمكن الأمن من المغادرة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق