مشجعة دنماركية تتهم الإنجليز بالاعتداء عليها جسديا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اتهمت مشجعة دنماركية بعض المشجعين الإنجليزيين بالاعتداء عليها جسديا عقب مباراة إنجلترا والدنمارك.

كان منتخب إنجلترا قد فاز على الدنمارك بهدفين مقابل هدف واحد في نصف نهائي يورو 2020 والتي أقيمت على ملعب ويمبلي.

وقالت السيدة والتي تدعى جانيت جورجينسين أنها تعيش منذ 15 عاما في شرق لندن، وأنها قد حضرت المباراة برفقة ثلاثة من أبناء عمومتها.

وكشفت جورجينسين أن مجموعة مكونة من ست أو سبع أشخاص ويتراوح عمرهم بين 20 و40 عاما قد قاموا بالاعتداء عليها جسديا، وأنها قد أبلغت محطة الشرطة.

وقالت جورجينس في تصريحات نقلتها صحيفة جارديان الإنجليزية: "عندما كنا نسير بعيدا عن الملعب بعد المباراة، بدأت الناس تصرخ فينا بأشياء مثل، أنت لا تنتمي إلى هنا، وكان معي علم الدنمارك وحاولوا أخذه مني ولكنني تمسكت به، ثم بدأوا في شد شعري أيضا. لم أصدق ما يحدث، كان الأمر مخيفا جدا".

واستمرت "تحدثت إلى الشرطة ولكنني لست متأكدة إذا كان أي شيء قد حدث، كنت أرتجف من شدة الخوف، لذا أردت العودة إلى المنزل فقط".

وتابعت "بناتي يبلغن من العمر 14 و11 عاما، ولم يجرأن على إظهار قميص الدنمارك الذي كانتا ترتديانه، لأن المشجعين الإنجليز عرضونا للترهيب".

وأضافت "رأيت رجلا إنجليزيا يصعد إلى طفل ويحاول إزاحته عن مقعده أثناء المباراة. لقد كانت تجربة مخيفة، كان علينا شراء التذاكر من خلال الاتحاد الدنماركي لكرة القدم لأنهم أرادو منا أن نجلس معا".

وأوضحت "لست متأكدة مما حدث ولكن بالتأكيد كان هناك الكثير من الإنجليز بيننا، مما جعل الناس تشعر بالخوف بعض الشيء، أعتقد أن بعض الناس شعروا بالخوف لأنهم كانوا عدوانيين للغاية".

وخصص الاتحاد الأوروبي 8000 تذكرة لمشجعين الدنمارك بينما حصل مشجعي إنجلترا على باقي التذاكر بسبب إجراءات السفر للمملكة المتحدة في ظل وجود وباء كورونا.

وأتمت "أردنا فقط مشاهدة مباراة جميلة وأمسية سعيدة ولم نكن نريد أي مشاكل، كان هناك الكثير ممن لم يكونوا كذلك، ولكن ما يقلقني الآن المشجعين الإيطاليين، أتمنى ألا يضطروا إلى المرور بنفس التجربة".

وقال روني هانسن المدير التجاري للاتحاد الدنماركي لكرة القدم: "لاحظت مشجي إنجلترا في القسم الدنماركي، ولكن ذلك مسئولية الاتحاد الأوروبي، إذا واجهت شيء من ذلك العنف يجب عليك الإبلاغ عنه".

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض غرامة قدرها 25.630 جنيه إسترليني على الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب استخدام المشجعين الإنجليز أشعة الليزر على الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل أثناء المباراة، بالإضافة إلى إطلاق صافرات الاستهجان أثناء النشيد الوطني للدنمارك.

ويلتقي منتخب إنجلترا مع إيطاليا في نهائي يورو 2020 غدا الأحد في المباراة التي ستقام على ملعب ويمبلي في إنجلترا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق