راموس: أتمنى أن يلعب مبابي بجانبي في الوقت الحالي..ولن أحتفل أبدا إذا سجلت في مدريد

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"لن أحتفل أبدا إذا سجلت في شباك ريال مدريد".. هكذا شدد سيرخيو راموس في أول حوار صحفي له بعد الانضمام إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأجرى سيرخيو راموس حوارا مع صحيفة (آس) الإسبانية، وتحدث لاعب باريس سان جيرمان عن بداية رحلته مع النادي الفرنسي، وعن احتمالية مواجهته لريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

وكان باريس سان جيرمان قد أعلن عن التعاقد مع راموس لمدة موسمين في صفقة انتقال حر بعد انتهاء تعاقده مع ريال مدريد.

وجاء حوار راموس مع أس بالكامل كالتالي:

كيف كانت أيامك الأولى في باريس؟ هل اشتقت لمدريد؟

"عشت مرحلة رائعة في مدريد، ولكنني احتفظ بذلك الجمال هناك، إنه لأمر محزن أن تغادر منزلا أعطاك الكثير، اتخذت قرار بالانضمام لباريس بسبب ذلك المشروع الحقيقي".

"أنا أحاول دمج نفسي، وأحب التحديات وأواصل على ذلك لمواصلة الفوز، أتمنى أن أكرر ما حققته في مدريد، أحتفظ بتلك الذكريات التي لا تضاهى، لقد انضممت للفريق المثالي الذي أردته".

هل تتخيل مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا؟

"إنها افتراضات وتوقع للمستقبل، أنا أفكر فقط في الأداء وكيفية المساهمة في تجربتي، لقد جئت إلى هنا لأبدا من الصفر في فريق جديد وأضيف كل ما في وسعي، دعونا نأمل أن تكون سنة جيدة، سنرى ما سيحدث في المستقبل ومدريد ستبقى في قلبي للأبد".

هل تعتقد أن مدريد قد فعلوا كل شيء من أجل تمديد تعاقدك؟

"هذا سؤال صعب، ولكنني قد وضحت كل شيء في المؤتمر الصحفي، لن أنظر للخلف أنا مغامر وأولويتي هي مشروع رياضي، أيضا المعاملة التي حظيت بها، الرئيس، وليوناردو، وبوكيتينو، أعطوني تلك المودة اللازمة لأقرر، أحب التحديات الجديدة من الجيد دائما أن تخرج من منطقتك الآمنة، أنا سعيد بالقرار الذي اتخذته".

ما هي النصيحة التي ستعطيها لمبابي للبقاء؟

"النصيحة الشخصية لن أعطيها أبدا، قد أقول شيء من خبرتي ولكن سأفعلها على انفراد، كلاعب لباريس سان جيرمان أرغب في بقائه، أحب أن ألعب مع الأفضل ومبابي منهم".

ما الذي يمكنك أن تساهم به للمحافظة على مبابي في باريس؟

"لا أعلم عندما تتخذ قرارا بالمغادرة أو البقاء تفعل ذلك بشكل شخصي جدا، لا أعرف ما يدور في ذهن مبابي، أريده أن يبقى هنا لأنه صغير جدا ويصنع الفارق، هنا فريق جيد جدا وروح الفوز هي ما يمكن أن أساهم به، وإذا أثر ذلك على زملائي سيكون شيء رائع جدا".

ما الذي تبقى من موسم 2020/2012 الصعب؟

"أنا أحتفظ بالجيد وبالسيء أيضا، دائما ما اتخذت كل شيء على أنه تدريب مهني أنه يخدم ما تريد تغييره أو تطويره، من الجيد أو من السيء، كل شيء يمر وكل شيء يأتي وفي النهاية الشمس تشرق وكل شيء يستمر".

هل هناك مكان لميسي في باريس سان جيرمان؟

"ليو واحد من أفضل اللاعبين في العالم، ولكن ذلك ليس عائدا إلي، أستطيع أن أخبرك آلاف الأشياء لكنها لن تكون حاسمة، كل واحد يتخذ القرارات الذي يتعين عليه اتخاذها، ولكنني أحب أن أكون محاطا دائما بالأفضل وسيكون هناك دائما مكان في فريقي".

وانتهى تعاقد ميسي مع برشلونة في نهاية شهر يونيو ولم يعلن النادي التصول لاتفاق رسمي لتمديد تعاقده حتى الآن على الرغم من تأكيد الصحافة الإسبانية على أن اللاعب سيجدد تعاقده في الأيام المقبلة.

ما تعليقك على التسريبات الخاصة بفلورينتينو بيريز؟

"حتى يومنا هذا أبتعد عن ذلك، لقد هربت من الصحافة في إسبانيا وعلى الصعيد الدولي أيضا، أحاول عدم التعليق على أي شيء يخص ريال مدريد أو المشجعين لدي احترام كبير لهم".

وظهر صباح اليوم بعض التسريبات لفلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد منذ عام 2006 يتحدث فيها بشكل غير لائق عن إكير كاسياس وراؤول جونزاليس لاعبي الفريق السابقين.

هل تنصح مبابي بالذهاب لمدريد في فترة من مسيرته؟

"بالطبع، مدريد من أفضل الأندية في العالم على المستوى التاريخي والأفضل بالنسبة لي، يجب أن يذهب كبار اللاعبين إلى هناك، ولكن الآن أريده في فريقي أريد الفوز وأريد أن يكون الأفضل بجانبي".

هل ستحتفل بهدف أمام مدريد؟

لن أحتفل بهدف أمام ريال مدريد أبدا، وفوق كل ذلك إنهم عائلتي وداخل قلبي يستحقون ذلك الإحترام، لن أحتفل بهدف أو بانتصار".

هل اشتقت للعب مع المنتخب الوطني هذا الصيف في أمم أوروبا؟

من المحزن دائما ألا تكون قادرا على تمثيل منتخب بلدك في البطولات الكبرى اشتقت لذلك، كنت سأحب ذلك، بالنسبة لي خصوصا أنا واحدة من أكثر الذين ارتدوا قميص المنتخب".

وغاب راموس عن بطولة يورو 2020 بعدما استبعده لوي إنريكي مدرب المنتخب الإسباني بسبب عدم جاهزيته.

من تشتاق للعب بجانبه أكثر نيمار أم مبابي؟

"أعتقد أن الإثنين لاعبين عظام، أنا نتشوق للعب بجانب نيمار الذي لدي علاقة رائعة به، ومبابي أيضا الذي يعد لاعبا رائعا، ولكن بغض النظر عمن يلعب الأهم هو الفوز".

هل تعتقد أن اللاعبين الإسبان يتم معاملتهم بشكل سيء؟

"كلنا نؤمن بذلك، ولكن السنوات تمر ويحدث نفس الشيء لدينا مشكلة كدولة والفلسفة لا تتغير، أرى الدوري الإنجليزي أو في إيطاليا بونوتشي وكيليني هم أبطالا في إيطاليا، وعلينا أن نحاول جعل الناس يعجبون بمن ينجحون هنا".

"الإعجاب الذي نشعر به مع الغرباء نفتده مع نفسنا، ذلك أمرا محزن لكنه حقيقي لم أعاني من ذلك وحدي، بالعانى منه لاعبين آخرين أيضا، علينا أن نعجب بالناس أكثر ونحسدهم أقل".

وبدأ راموس التدرب مع باريس سان جيرمان للمرة الأولى استعدادا لخوض غمار الموسم المقبل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق