فوز تاكيدا ودينتسو وفيناسترا بلقب الشركات الرائدة  الأفضل في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

برلنغتون، ماساتشوستس -السبت 2 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) — أعلنت اليوم شركة "إيفربريدج" (المُدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: EVBG) أنّ الشركات الرائدة عالمياً في القطاع، "تاكيدا" للصناعات الدوائية المحدودة ("تاكيدا") و"دينتسو إنترناشيونال" و"فيناسترا" انضمت إلى قائمة الشركات متعددة الجنسيات المتميزة التي تفوز بتصنيف الشركات الرائدة الأفضل في تطبيق المرونة المؤسسية، وذلك استنادًا إلى أدائها بين الشركات النظيرة في تلبية المعايير الرسمية الصارمة للحصول على شهادة اعتماد في مجال إدارة الحوادث الحرجة ("سي إي إم").

 

يوفر برنامج شهادات الاعتماد في مجال إدارة الحوادث الحرجة ("سي إي إم") التابع لشركة "إيفربريدج" إطاراً معيارياً فريداً لتقييم المرونة المؤسسية الشاملة لمؤسسة ما، ويستفيد من 20 عاماً من المشاركات في تقديم الخدمات المهنية عبر عشرات الآلاف من المشاريع في أكثر من 150 دولة وتسهيل عشرات المليارات من التفاعلات الحرجة. وتوفّر عملية إصدار الشهادات المملوكة لشركة "إيفربريدج" للمؤسسات منهجية متكاملة لتقييم المرونة عند مواجهة الأحداث الحرجة ومقارنتها بالمعايير المرجعية الأخرى. تتبع الشركات التي تنال شهادة الاعتماد في إدارة الحوادث الحرجة "سي إي إم" أفضل الممارسات التي أثبتت فعاليتها في القطاع للحفاظ على سلامة موظفيها وسير عملها بشكل أسرع.

 

تنضم كلّ من "تاكيدا" و"دينتسو" و"فيناسترا" إلى عمالقة الخدمات المالية على غرار "ديسكوفر" و"غولدمان ساكس"، وتكتّل شركات وسائل الإعلام والترفيه "إن بي سي يونيفرسال"، وشركة "داو" متعددة الجنسيات للمواد الكيميائية، وشركة الأدوية الرائدة عالمياً "أليكسيون"، في إثبات جهوزيتها التحويلية والتقنية القائمة على البيانات والتزامها بمتطلبات واجب الرعاية، فضلاً عن تحفيز التحسينات التشغيلية، وتمكين وحماية تدفق الإيرادات في مواجهة الأحداث الحرجة.

 

وقال كونور تايلور، محلل التكنولوجيا في قسم أعمال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والاستدامة في "فيردانتكس" في هذا السياق: "تنسجم القدرة على إثبات المرونة في مجال الأعمال مع تنامي اعتماد الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كمقياس للاستثمار أو عامل لتقصّي مدى ممارسة الحوكمة، وبالتالي، فهي تندرج بشكل طبيعي ضمن مبادرات الحوكمة." وأضاف: "لقد قدمت "إيفربريدج" إطاراً دولياً جديداً ومقنعاً يقيس دورة الحياة الكاملة لاستعداد الأعمال، مع التركيز على الأحداث المتنوعة بما في ذلك حوادث تكنولوجيا المعلومات، واستمرارية سلسلة التوريد، والمخاطر المادية."

 

يتولّى برنامج أطر معايير إدارة الحوادث الحرجة الخاص بشركة "إيفربريدج" الذي تم إطلاقه في يوليو 2021، بالإضافة إلى برنامج منح الشهدات ذات الصلة، تزويد المؤسسات بالمنهجية المتكاملة الأولى في القطاع لتقييم ومقارنة مدى الجهوزية في تطبيق المرونة المؤسسية. تشمل فئات الشهادات المحتملة الحفاظ على سلامة الأشخاص، والحفاظ على استمرارية الأعمال ووقت التشغيل، وتحسين سلسلة التوريد ومسارات التوريد، وتعزيز الترابط وكفاءة وسلامة المباني الذكية وإنترنت الأشياء، وحماية العلامة التجارية للمؤسسة وسمعتها من خلال أنظمة تكنولوجيا المعلومات المرنة وسريعة الاستجابة في عالم يصبح افتراضياً أكثر فأكثر."

 

وقال وايت تشايابات، نائب الرئيس ورئيس قسم الأمن العالمي وإدارة الأزمات في "تاكيدا": "يشكّل هذا التكريم من قطاع إدارة المخاطر تأكيداً على إستراتيجية ’تاكيدا‘ والتزامها بالاستعداد للأزمات وتعزيز المرونة في مجال الأعمال من خلال قوة البيانات والتحليلات الرقمية، والمعلومات ذات الصلة بالمخاطر، والتصور، والإحصاءات المُجمّعة في مجال المخاطر، كما يتضح من هذا التكريم المقدّم لنا من قطاع إدارة المخاطر." وأضاف: "تعدّ ’تاكيدا‘ شركة عالمية رائدة للصناعات الدوائيةالحيوية وهي تملك نظام قيم قوي للغاية. كما تتوافق رؤيتنا العالمية متعددة السنوات للأمن والصمود في الأزمات بشكل مباشر مع عملنا لخدمة مرضانا. ويشكّل  حصولنا على هذا الاعتراف الذي يكرّم جهودنا في تطبيق المرونة المؤسسية تأكيداً على هذا الالتزام في مواجهة الكثير من المخاطر التشغيلية في جميع أنحاء العالم ".

 

من جانبه، قال آدم باريت، رئيس المرونة في في "دينتسو إنترناشيونال" في هذا الصدد:" نحن في ’دينتسو‘ نعطي أهمية قصوى لرفاهية موظفينا وسلامتهم. كما ندرك أنّ المرونة التنظيمية هي من العوامل الحيوية لتحقيق النمو المستدام. بالتالي، يعدّ حصولنا على هذا الاعتراف باعتبارنا من الشركات الأفضل في تطبيق المرونة المؤسسية بمثابة إثبات لكلّ من زملائنا وعملائنا وشركائنا بأن ’دينتسو‘ تنشر الممارسات الجيدة في القطاع وتتخذ نهجاً استشرافياً في مجال المرونة."

 

أما إلونا روكا رايت، نائبة الرئيس الأولى ورئيس إدارة المخاطر في "فيناسترا" فقالت في معرض تعليقها: "تعكس هذه الشهادة ثقافة القوية التي بنيناها في مجال إدارة المخاطر من خلال التركيز على مهمتنا المتمثّلة في تمكين المؤسسة من الاستفادة بشكل طبيعي من إدارة المخاطر في اتخاذ القرارات اليومية." وأضافت: "إن المخاطر متأصلة في كل جانب من جوانب أعمالنا ويمتد تأثيرها على نطاق واسع. نحن نتخذ الإجراءات اللازمة لتطبيق المرونة ولدينا خطط استباقية للأحداث غير المتوقعة التي تحمي عملياتنا العالمية، وكذلك موظفينا وعملائنا. وتعكس هذه الشهادة تلك الجهود الدؤوبة ".

 

يعتمد تقييم هذه الفئات الذي يقوده فريق الخدمات المهنية في "إيفربريدج"على أكثر من 500 ألف ساعة من الاستشارات المقدّمة للآلاف من أكبر الشركات والمؤسسات في العالم، التي تعمل على الحفاظ على سلامة الناس في أكثر من 1500 بلدية ومقاطعة ومدينة وولاية ودولة في كل منطقة رئيسية في العالم، بما في ذلك أوروبا وآسيا وأوقيانوسيا والشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكتين. يمكن لأي مؤسسة (بما في ذلك العملاء غير التابعين لشركة ""إيفربريدج") المشاركة في عملية التقييم لنيل الشهادة، والتي تتم عادةً على مدار فترة تتراوح من ثلاثة إلى خمسة أسابيع.

 

وقال الدكتور جون مايدا، الرئيس التنفيذي لشؤون تجارب العملاء في "إيفربريدج": "تهنئ ’إيفربريدج‘ كلاً من ’تاكيدا‘ و’دينتسو‘ و’فيناسترا‘ على إظهارها للريادة في مجال المرونة المؤسسية التي تمثل نموذجاً يُحتذى به للشركات الأخرى ذات التفكير المستقبلي. مع تنامي الأحداث الحرجة في جميع أنحاء العالم، تمثّل المرونة المؤسسية وسيلة للازدهار في الظروف غير المستقرة، بالتالي، تعدّ منهجيتنا الوسيلة الموحّدة الأولى في القطاع لقياس المرونة المؤسسية وتعزيزها من أجل تحقيق استمرارية الأعمال في المستقبل."

 

ويوفر الحصول على شهادة الاعتماد في مجال إدارة الحوادث الحرجة "سي إي إم" المزايا التالية للمؤسسات:

 

  • قياس الأداء مقارنة بالأقران في القطاع، بما في ذلك مجالات القوة وفرص التحسين
  • تحسين المرونة في التخطيط وإعداد الميزانية وتخصيص الموارد
  • تحقيق عائد قوي على الاستثمار من خلال المبادرات المستهدفة
  • إظهار الالتزام بالمرونة المؤسسية وواجب الرعاية، وترسيخ الثقة بين الموظفين والشركاء والعملاء والمستثمرين
  • توظيف أفضل المواهب والحفاظ عليها
  • الاتفاق الرسمي على منح التقدير على المستوى التنظيمي تكريماً للريادة العالمية في مجال المرونة المؤسسية
  • مكافأة الإنجاز الفردي من خلال منح شهادات التقدير للموظفين وإدراجها في الملفات الشخصية المهنية
  • تمنح شهادة إدارة الحوادث الحرجة "سي إي إم" لموظفي المؤسسة وعملائها وأصحاب المصلحة الثقة بأن شركتهم تحتل مكانة متقدمة في طليعة التحوّل الرقمي وتعمل على تطبيق المرونة على مستوى المؤسسة. وعند حصول الشركة على تصنيف الأفضل في تطبيق المرونة المؤسسية، تؤكد هذه الشهادة للبائعين والشركاء والعملاء أنّهم يتعاملون مع مؤسسة "مرنة" بكل تأكيد.

 

للمزيد من المعلومات حول برنامج شهادات الاعتماد في مجال إدارة الحوادث الحرجة "سي إي إم" من "إيفربريدج" أو عن كيفية التقديم، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://bestinenterpriseresilience.com/

 

لمحة عن شركة "إيفربريدج"

 

تعتبر شركة "إيفربريدج" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ:EVBG) شركة برمجيات عالمية تقدم تطبيقات برمجية للمؤسسات وتعمل على أتمتة وتسريع استجابة المؤسسات التشغيلية للأحداث الحرجة للحفاظ على سلامة الأشخاص وضمان استمرار عمل الشركات. وأثناء تهديدات السلامة العامة مثل حالات إطلاق النار، أو الهجمات الإرهابية، أو الأحوال الجوية القاسية، بالإضافة إلى حوادث الأعمال ذات الأهمية الحاسمة بما في ذلك أعطال في تكنولوجيا المعلومات، أو الهجمات السيبرانية أو غيرها من الحوادث مثل سحب المنتجات أو إعاقة سلسلة التوريد، يعتمد أكثر من 5800 عميل عالمي على منصة إدارة الأحداث الحرجة الخاصة بشركتنا لتجميع وتقييم بيانات الخطر بسرعة وموثوقية، وتحديد موقع الأشخاص المعرضين للخطر والمستجيبين القادرين على المساعدة وأتمتة تنفيذ عمليات الاتصالات المحددة مسبقاً من خلال التسليم الآمن لأكثر من 100 جهاز اتصال مختلف، وتتبّع التقدم المحرز في تنفيذ خطط الاستجابة. وتقدم "إيفربريدج" خدماتها لـ8 من أكبر 10 مدن أمريكية، و9 من أكبر 10 مصارف استثمار تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، و47 من المطارات الـ50 الأكثر ازدحاماً في أمريكا الشمالية، و9 من أكبر 10 شركات استشارية عالمية، و8 من أكبر 10 شركات لتصنيع السيارات في العالم، و9 من أكبر 10 مزودي خدمات الرعاية الصحية المتخذة من الولايات المتحدة مقراً لها، و7 من أكبر 10 شركات التكنولوجيا في العالم. تتخذ شركة "إيفربريدج" من بوسطن ولوس أنجلوس مقراً لها ولديها مكاتب إضافية في 25 مدينة حول العالم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.everbridge.com .

 

بيان تحذيري بخصوص البيانات التطلعية

 

يتضمن هذا البيان الصحفي "بيانات تطلعية" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق المالية للعام 1995، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، بيانات تتعلق بالفرصة وتوجّهات النمو المتوقعة في تطبيقات الاتصالات الهامة وأمن المؤسسات وأعمالنا بشكل عام، وفرصنا في السوق، وتوقعاتنا فيما يتعلق ببيع منتجاتنا، وهدفنا للحفاظ على الريادة في السوق وتوسيع الأسواق التي نتنافس فيها على العملاء، والتأثير المتوقع على النتائج المالية. وتم وضع هذه البيانات التطلعية اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي وتقوم على التوقعات، والتقديرات، والتنبؤات الحالية بالإضافة إلى المعتقدات والافتراضات الخاصة بالإدارة. وتهدف الكلمات مثل "نتوقع"، "نستبق"، "يجب"، "نعتقد"، "نستهدف"، "أهداف"، "نقدر"، "محتمل"، "نتوقع"، "قد"، "سوف"، "يمكن"، "قد"، "نعتزم"، وأشكال مختلفة من هذه المصطلحات أو صيغ النفي منها والتعابير المماثلة إلى تحديد هذه البيانات التطلعية. وتخضع هذه البيانات التطلعية لعدد من المخاطر والشكوك، والتي ينطوي الكثير منها على عوامل أو ظروف خارجة عن سيطرتنا. قد تختلف نتائجنا الفعلية مادياً عن تلك الواردة صراحةً أو ضمناً في البيانات التطلعية نظراً لعوامل عدة تشمل، على سبيل المثال لا الحصر: قدرة منتجاتنا وخدماتنا على تأدية الغرض المنشود منها وتلبية توقعات عملائنا؛ قدرتنا على النجاح في دمج الشركات والأصول التي قد نستحوذ عليها؛ قدرتنا على جذب عملاء جدد والاحتفاظ بهم وزيادة المبيعات للعملاء الحاليين؛ وقدرتنا على زيادة مبيعات تطبيق الإبلاغ الجماعي و/أو القدرة على زيادة مبيعات تطبيقاتنا الأخرى؛ التطورات في السوق للاتصالات الحرجة المستهدفة وذات الصلة بالسياق أو البيئة التنظيمية المرتبطة بها؛ قد تَثبت عدم دقة تقديراتنا لفرص وتوقعات نمو السوق؛ لم نحقق الربح على أساس منتظم تاريخياً وقد لا نحقق أو نحافظ على الربحية في المستقبل؛ دورات المبيعات المطولة والتي لا يمكن التنبؤ بها للعملاء الجدد؛ طبيعة أعمالنا التي تُعرِّضُنا لمخاطر المسؤولية المتأصلة؛ قدرتنا على جذب، وإدماج والاحتفاظ بالموظفين المؤهلين؛ قدرتنا على الحفاظ على علاقات ناجحة مع شركاء القنوات وشركاء التكنولوجيا لدينا؛ قدرتنا على إدارة نمونا بفعالية؛ قدرتنا على الاستجابة للضغوط التنافسية؛ المسؤولية المحتملة المتعلقة بخصوصية وأمن المعلومات القابلة للتحديد الشخصي، وقدرتنا على حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا والمخاطر الأخرى المفصلة في عوامل الخطر التي نوقشت في الملفات المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، تقريرنا السنوي وفق النموذج "10-كي" للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2020، والمودع لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات بتاريخ 26 فبراير 2021. تمثل البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي وجهات نظرنا اعتباراً من تاريخ هذا البيان الصحفي. لا نتعهد بأي نية أو التزام بتحديث أو مراجعة أي بيانات تطلعية، سواء كنتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك. لا ينبغي الاعتماد على هذه البيانات التطلعية باعتبارها تمثل وجهات نظرنا اعتباراً من أي تاريخ لاحق لتاريخ هذا البيان الصحفي.

 

 إن جميع منتجات "إيفربريدج" هي علامات تجارية تابعة لشركة "إيفربريدج" في الولايات المتحدة ودول أخرى. وإن جميع أسماء المنتجات أو الشركات الأخرى المذكورة هي ملك لأصحابها.

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق