الجامعات الأسترالية المفتوحة تستفيد من الخبرة الضريبية...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس-الخميس 14 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، أن الجامعات الأسترالية المفتوحة، وهي سوق التعليم العالي عبر الإنترنت الرائدة في البلاد، تواصلت مع "ريميني ستريت" لإنشاء وتقديم تحديثات تنظيمية للإبلاغ عن بيانات الطلاب الجديدة والحالية للامتثال للقوانين الجديدة المتعلقة بجمع معلومات طلاب التعليم العالي "تي سي إس آي" التابعة الصادرة عن الحكومة الأسترالية. وتدعم شركة "ريميني ستريت" تطبيقات "بيبول سوفت" التابعة للجامعات الأسترالية المفتوحة منذ عام 2017. واستناداً إلى تجربة الدعم الممتازة التي حظيت بها الجامعات الأسترالية المفتوحة الممتازة في الدعم بالتعاون مع الشركة، طلبت المؤسسة من فريق "ريميني ستريت" الضريبي والقانوني والتنظيمي "تي إل آر" أن يعالج الامتثال الضريبي والقانوني والتنظيمي ويحافظ عليها ضمن تطبيق "أوراكل بيبول سوفت كامبوس سوليوشنز".

 

خدمات الامتثال الضريبي والقانوني والتنظيمي: حل للمتطلبات التنظيمية المتغيرة باستمرار

في فبراير 2018، كشفت الحكومة الأسترالية عن قوانينها الجديدة المتعلقة بالإبلاغ عن بيانات الطلاب. ويُعدّ مشروع جمع معلومات طلاب التعليم العالي مبادرة أطلقتها حكومة أستراليا، ومشروعاً مشتركاً مع إدارة التعليم والمهارات والتوظيف والخدمات الأسترالية، يهدف إلى تغيير طريقة جمع المعلومات المتعلقة بالطلاب. وبموجب قواعد هذا المشروع، يجب على الجامعات الإبلاغ عن جميع التفاصيل المتعلقة بتسجيل الطلاب بما في ذلك الطلبات والرسوم والمعلومات الشخصية والاستحقاقات خلال سبعة أيام من تاريخ استلامها. وتولّى الفريق الضريبي والقانوني والتنظيمي في "ريميني ستريت" مسؤولية تطوير التحديثات المتعلقة بالتقارير التنظيمية لتمكين فريق الجامعات الأسترالية المفتوحة من التركيز على جوانب أخرى من المشروع.

 

دعم ضريبي وقانوني وتنظيمي من الفئة المؤسسيّة للإبلاغ والامتثال

ويضمّ الفريق الضريبي والقانوني والتنظيمي للشركة مئات الموظفين المتمرّسين العاملين بدوام كامل، بمن فيهم متخصصي الأبحاث في البلاد، ومالكي المنتجات، ومحللي الأعمال، ومطوري البرمجيات، ومهندسي ضمان الجودة، وأخصائيي التوثيق، الذين يتولون مسؤولية ممارسة كامل التحديثات الضريبية والقانونية والتنظيمية الخاصة بـ"ريميني ستريت"، بدءاً من الأبحاث ووصولاً إلى التسليم. ويساعد هذا الفريق عملاء "ريميني ستريت" - من الشركات متوسطة الحجم إلى الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500" والهيئات الحكومية – في الحفاظ على امتثال البرمجيات المؤسسية الخاصة بها وتحديثها في أكثر من 26 ألف ولاية قضائية حول العالم. في عام 2020، شهدت شركة "ريميني ستريت" ارتفاعاً بنسبة 40 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي في التغييرات الضريبية والقانونية والتنظيمية على مستوى العالم، وأجرى الفريق الضريبي والقانوني والتنظيمي أكثر من 88 ألف تغيير فردي في أكثر من 50 دولة في ذلك العام.

 

وفي هذا السياق، قال دان كليف، مدير المشاريع، في الجامعات الأسترالية المفتوحة: "كان الإبلاغ عن بيانات الطلاب يتمّ سابقاً بعد إصدار معلومات الإحصاءات، بينما يتوجّب علينا حالياً تقديم التقارير في الوقت الفعلي تقريباً لتقديم صورة دقيقة حول قروض الطلاب وضمان عدم تجاوزها للحدود. ووضعت ’ريميني ستريت‘ خطة واضحة وتعاونت معنا لتطوير حل مرن وقابل للضبط لتلبية متطلبات الامتثال الخاصة بنا. وتدعم الشركة برمجية مؤسستنا منذ أعوام عديدة. ومن خلال تعاونها معنا في هذا المشروع بالغ الأهمية، قدمت الشركة النهج الاستشاري المتخصص عالي الاستجابة نفسه التي تقدمه لدعم تطبيق ’بيبول سوفت‘ الخاص بنا. وكانت إنجاز العملية مذهلاً، حيث التزمت فِرق الشركة بجميع المواعيد النهائية المُحددة".

 

ومن جانبه، قال دانيال بيناد، نائب الرئيس والمدير العام الإقليمي للمجموعة في أستراليا ونيوزيلندا وجنوب المحيط الهادئ لشركة "ريميني ستريت": "يتعين على مؤسسات التعليم العالي أن تتكيف مع نماذج التسجيل المتغيرة، ويتطلّب تلبية هذه الالتزامات الحكومية الجديدة للامتثال في أستراليا المزيد تقديم من البيانات في الوقت الفعلي والشفافية في الإبلاغ. وتعاون فريقنا الضريبي والقانوني والتنظيمي مع الجامعات الأسترالية المفتوحة لإنشاء وتقديم هذا الحل في الموعد المحدد بغرض الامتثال لهذه القوانين الحكومية. ويتولى فريق الخبراء الضريبي والقانوني والتنظيمي لدينا مسؤولية إنشاء تحديثات ضريبية وقانونية وتنظيمية لنحو 1,000 عميل موزّعين في 126 دولة، وينجح بتسليم معظمها قبل المواعيد الزمنية المحددة".

 

للمزيد من المعلومات حول الخبرات الضريبية والقانونية والتنظيمية لشركة "ريميني ستريت"، يرجى الضغط هنا.

 

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI)، وهي شركة مُدرجة على قائمة "راسل 2000®" مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من جهات ثالثة لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4,200 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، و"فورتشن جلوبال 100"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن".

 

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نترقب"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوقع"، نستشرف"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، تأثير التزامات خدمة الدين المستمرة للتسهيلات الائتمانية والتعهدات المالية والتعهدات التشغيلية على أعمالنا ومخاطر أسعار الفائدة ذات الصلة، ومدة جائحة "كوفيد-19" وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة "كوفيد-19"؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة بما في ذلك بموجب القرض الجديد؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية، بما في ذلك ما يتعلق بالمعاملة المحاسبية لكفالاتنا؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات "إيه إم إس"، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" المقدم بتاريخ  4 أغسطس 2021؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المقدمة وفق النموذج "10-كي"، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كي"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

 

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2021. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل عبر الرابط الالكتروني التالي:

 https://www.businesswire.com/news/home/20211012005177/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق