تعاونٌ بين المكتب الأمريكي للشحن البحري (إيه بي إس) وشركة هيونداي...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غلاسكو، اسكتلندا -الجمعة 5 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - خلال  المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، أعلن كل من المكتب الأمريكي للشحن البحري (إيه بي إس) وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة (إتش إتش آي) وشركة كوريا لبناء السفن والهندسة البحرية (كي إس أو إي) عن مشروعين هامّين للتنمية المشتركة بهدف تطوير تقنيات إزالة الكربون لتعزيز الطموحات االرامية لتحقيق الاستدامة العالمية.

يعتمد المشروعان القائمان على إنتاج الهيدروجين الأخضر واحتجاز الكربون وتخزينه في البحر على تقنيتين دقيقتين لتحقيق صافي الإنبعثات الصفرية.

سيعمل المكتب الأمريكي للشحن البحري (إيه بي إس) وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة (إتش إتش آي) وشركة كوريا لبناء السفن والهندسة البحرية (كي إس أو إي) بشكلٍ مشترك على تطوير إرشادات تقنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر من المنصات البحرية كخطوة أولى رئيسية لتصميم وبناء منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر بحلول العام 2025. وستسهّل هذه الإرشادات عملية تطوير مرافق الإنتاج التي توفر مساهمة حيوية في نمو اقتصاد عالمي يقوم على الهيدروجين الأخضر.

سيستخدم المشروع التحليل الكهربائي لمياه البحر لتوليد الهيدروجين الأخضر. ومن المحتمل أن تشمل المراحل اللاحقة حصول شركة "إيه بي إس" على الموافقة من حيث المبدأ والموافقة على التصميم العام، ودعم التطوير الهندسي حتى إنشاء المشروع.

ويقوم المشروع الثاني لالتقاط الكربون البحري على تأمين موافقة من حيث المبدأ لتصميم شركتي هيونداي و كوريا لبناء السفن والهندسة البحرية لمنصة حقن ثاني أكسيد الكربون للتخزين البحري. وصُمّمت المنصة لتكون قادرة على تخزين 400.000 طن من ثاني أكسيد الكربون الملتقط والمسال كل عام اعتبارًا من عام 2025.

تم توقيت الإعلان ليتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2021 المنعقد في غلاسكو، وشكلت إمكانات الهيدروجين الأخضر في تعزيز الطموحات االرامية لتحقيق الاستدامة العالمية وموضوع التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه نقاط محورية في المناقشة. إن الهيدروجين الأخضر هو وقود يتم إنشاؤه باستخدام مصادر طاقة متجددة بالكامل. وحاليًا، يتم إنتاج واحد بالمائة فقط من وقود الهيدروجين بهذه الطريقة.

وقد صرّح وون هو جو، نائب الرئيس التنفيذي الأول والمسؤول التقني لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة خلال المؤتمر قائلًا: "يُسعدنا تعزيز خبرتنا في مسار منصة الهيدروجين الأخضر واحتجاز الكربون وتخزينه في البحر للمساهمة في عملية إزالة الكربون. تُعدّ هذه المشاريع جزءًا من مساعينا المستمرة والتزامنا بمستقبل مستدام يتماشى مع رؤية الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لهيونداي التي تترجم بعبارة "ما بعد الأزرق نتوجه قدمًا نحو الأخضر". كما أضاف: "نعد بأنّ مجموعة هيونداي ستشجع على خلق قيمة جديدة لقيادة السوق الإقتصادي، وإرضاء رغبة العملاء في تحقيق انبعاثات صفرية من الغازات الدفئية."
أما سانغ جون كيم، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة كوريا لبناء السفن والهندسة البحرية فقد صرّح من جانبه: 
"تُعدّ مشاركتنا في مشاريع التنمية المشتركة لمنصات الهيدروجين الأخضر المبتكرة واحتجاز الكربون وتخزينه في عرض البحر إنجازًا تكنولوجيًا عظيمًا. كما تعتقد شركة كوريا لبناء السفن والهندسة البحرية أن نموذجنا الذي تم تطويره ذاتياً سيساهم في الجهود التي تبذل في مجال إزالة الكربون العالمي. كذلك، نحن نستعد لتطوير سلاسل القيمة الكاملة لكل من ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين الأخضر. وفي وقتٍ قريب، سوف نعرض تقنية صافي الإنبعاثات الصفرية الكاملة." 
ومن جانبه صرّحَ الرئيس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمكتب الأمريكي للشحن البحري كريستوفر جيه ويرنيكي
قائلاً: "سيتطلّبُ تأمين الكمّيات المطلوبة من الوقود الخالي من الكربون لتشغيل تحوّل صناعتنا زيادةً كبيرة في مصادر الطاقة المتجددة العالمية. وسيلعبُ الهيدروجين الأخضر بالتأكيد دوراً حاسماً، لكننا نبدأ من قاعدة منخفضة للغاية، ممّا يجعل زيادة الإنتاج أولوية عالمية ملحّة. وفي هذا الوقت، يُعتبر احتجاز الكربون عامل تغيير محتمل في اللعبة، ويعمل المكتب الأمريكي للشحن البحري على تسريع تطوير كل من التكنولوجيا والسفن المطلوبة لجعل هذه العملية قابلة للتطبيق،". وأضاف: "نحن فخورون بقدرتنا على استخدام خبرتنا البحرية وخبرتنا في الاستدامة الرائدة في الصناعة لدعم التقدم في هذه المجالات الرئيسية للتكنولوجيا والحملة الدولية لإزالة الكربون."

نبذة عن المكتب الأمريكي للشحن البحري (إيه بي إس)
المكتب الأمريكي للشحن البحري هو مجتمع تصنيف بحري أمريكي رائد مهمته أيضاً تقديم خدمات الإرشاد التقني للصناعات البحرية، وهو ملتزم بوضع معايير الأمان والتميز في التصميم والبناء. إضافةً إلى ذلك، يعمل المكتب الأمريكي للشحن البحري مع القطاعات الصناعية والعملاء من أجل تطوير إستجابة دقيقة وفعالة مع زيادة فعالية الأداء والتشغيل للأصول البحرية مع التركيز على التطبيق الآمن والعملي للتقنيات المتطورة والحلول الرقمية.  

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:
https://www.businesswire.com/news/home/20211104005089/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق