تحدد شركة "إن تي تي" المحدودة المسؤولية الإطار الاستراتيجي...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن -الجمعة 5 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

  • كوكب متصل: استخدام الحلول التقنية التي تساعد على حماية العالم الطبيعي واستعادته وتجديده والحفاظ على الموارد الطبيعية الثمينة للأجيال القادمة.
  • اقتصاد متصل: استخدم التكنولوجيا الموثوقة لمساعدة المؤسسات على الازدهار وتقديم مساهماتها في مستقبل رقمي مستدام وأكثر مرونة.
  • مجتمعات محلية متصلة: دعم المجتمعات المحلية المتنوعة والشاملة والتي يسهل الوصول إليها حيث تعمل "إن تي تي" لضمان حصول الجميع على فرصة لتحقيق إمكاناتهم.

(بزنيس واير) – تعلن شركة "إن تي تي"، مزود عالمي لحلول التكنولوجيا والأعمال، عن سلسلة من الالتزامات للحد من انبعاثات الكربون وخلق مستقبل متصل يكون أكثر استدامة وشمولية للجميع. ستعمل "إن تي تي" على تحقيق صفر انبعاثات من عملياتها بحلول عام 2030 ومن سلسلة القيمة الخاصة بها بحلول عام 2040. كما أنها تعتبر تشغيل قسم مركز البيانات العالمي - وهي عملية تبلغ حوالي 600000 متر مربع في 20 دولة ومنطقة – على الطاقة المتجددة بنسبة 100٪ بحلول 2030 كأولوية ملحة.

بالإضافة إلى ذلك، تفخر "إن تي تي" بانضمامها إلى حملة السباق إلى تحقيق صفر انبعاثات (Race to Zero) التابعة للأمم المتحدة. يأتي ذلك بعد انضمام الشركة إلى "تعهد طموح الأعمال" (Business Ambition Pledge) لـ 1.5 درجة مئوية والالتزام بمبادرة الأهداف العلمية "إس بي تي أي" (Science Based Targets). تعتبر هذه المبادرات المعيار الذهبي للعمل المناخي للشركات فهي  تهدف إلى دعم الشركات التي تلتزم بأهداف طموحة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري وتراجعه 1.5 درجة مئوية وتجنب أسوأ آثار تغير المناخ.

علق أبهيجيت دوبي، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "إن تي تي" قائلاً: "بصفتنا إحدى أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، علينا التزام بجعل العالم مكانًا أكثر استدامةً. يطالب الموظفون والعملاء والشركاء بأن تصبح الشركات أكثر توجهًا نحو الغاية، وهذا هو جوهر إرث شركة "إن تي تي"، وأنا فخور للغاية بإعلان التزامنا بالوصول إلى تحقيق صفر انبعاثات كربون وأهداف استدامة استراتيجية أوسع. هذه خطوة مهمة بالنسبة لنا كونها ستجعل "إن تي تي" تستخدم للتكنولوجيا ليس فقط لمساعدة العالم على أن يصبح أكثر استدامة، ولكن أيضًا للاتصال في المستقبل البعيد. سنواصل الاستثمار في التكنولوجيا والأفراد والبرامج لتحقيق هذه الأهداف."

يركز الإطار الاستراتيجي لـ"إن تي تي" على تسريع التغيير المستدام والتحويلي عبر ثلاث ركائز مترابطة:

  • كوكب متصل:
    • تطوير شراكات جديدة وتوسيعها لتوسيع نطاق الحلول التكنولوجية التي تركز على حماية وتجديد التنوع البيولوجي والنظم البيئية في كل قارة تعمل فيها لدعم مستقبل أكثر إيجابيةً بحلول عام 2025.
    • دمج الاقتصاد الدائري ومبادئ التصميم التجديدي التي تعمل بالشراكة عبر عملياتها وسلسلة التوريد وحلول العملاء بحلول عام 2026.
    • إشراك 50٪ من موظفيها في مبادرات المحافظة على البيئة وتجديدها في مجتمعاتهم المحلية لدعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وعقد الأمم المتحدة لاصلاح النظم الإيكولوجية بحلول عام 2025.
  • اقتصاد متصل:
    • تنمية حافظتها من الحلول الذكية لدعم عملائها وشركائها في تقليل 200 مليون طن من انبعاثات غازات الدفيئة بحلول عام 2026.
    • إنشاء صندوق للابتكار في مجال الاستدامة ومراجعة مجلس الإدارة وبرنامج الإرشاد لاحتضان الأفكار وتوسيع نطاق تأثير تكنولوجيا المناخ والحلول المستدامة ودعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
  • مجتمعات محلية متصلة:
    • التأكد من أن أكثر من 50٪ من قوتها العاملة ستنتمي إلى فئة واحدة أو أكثر من فئات التنوع الجنساني والعرق والتوجه الجنسي والخلفية الاجتماعية والاقتصادية والإعاقة. ولتعزيز هذا الالتزام بشكل أكبر، ستضاعف "إن تي تي" تنوع فريق قيادتها التنفيذية مع التركيز على التمثيل النسائي بحلول عام 2025.
    • تزويد 5 ملايين شاب وطفل من المناطق المحرومة في جميع أنحاء العالم بإمكانية الوصول الرقمي والتعليم للحد من عدم المساواة وبناء المهارات والفرص الأساسية لمستقبل متصل بحلول عام 2030.
    • تمكين موظفيها من المساهمة بمليون ساعة من التطوع لدعم المبادرات التي تشكل الركائز الثلاث المترابطة ودعمًا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول عام 2025.

وتعليقًا على التزامات "إن تي تي" المتعلقة بالاستدامة، قالت مارلين تشابلن، رئيسة الموارد البشرية والاستدامة في شركة "إن تي تي" المحدودة: "نحن نعلم أن أعظم فرصة لإحداث تأثير إيجابي هي من خلال موظفينا وعملياتنا وحلول أعمالنا الأساسية. يمنحنا هذا الإطار الاستراتيجي اتجاهًا واضحًا نحو إحداث فرق ملموس في المجتمعات والاقتصاد وكوكبنا. كما يوفر لنا فرصةً لمزيد من الدعم لمبادراتنا الحالية، مثل مؤسسة "كونكتد كونسيرفيشن" (Connected Conservation Foundation)، التي تستخدم التكنولوجيا لتقليل الصيد الجائر، و"روب أوشن" (ROBOCEAN)، وهي شركة ناشئة تتطلع إلى الحد من تغير المناخ من خلال الحفاظ على الأعشاب البحرية. إنني أتطلع إلى العمل مع نظامنا البيئي الموهوب والمتنوع من أصحاب المصلحة للمساعدة في تسريع تحقيق التغيير الذي نحتاج إلى رؤيته في العالم وجعل هذه الالتزامات حقيقة واقعة ".

لمزيد من المعلومات حول التزامنا بجعل العالم مكان أكثر استدامةً يمكنكم زيارة موقعنا الإلكتروني.

إن شركة "إن تي تي" هي جزء من مجموعة "إن تي تي" التي تلتزم بتحقيق صفر انبعاثات الكربون ضمن كامل المجموعة والشركات التابعة لها بحلول 2040.

نهاية البيان

لمحة عن شركة "إن تي تي"

"إن تي تي" هي شركة خدمات تقنية عالمية رائدة. من خلال العمل مع المنظمات في جميع أنحاء العالم، نحقق نتائج الأعمال من خلال حلول التكنولوجيا الذكية. بالنسبة إلينا، يعني الذكاء أن الارتكاز إلى البيانات، والاتصال، والرقمية، والأمن. توفر أصولنا العالمية وقدرات تكنولوجيا المعلومات المكدسة والاتصالات المتكاملة عروضاً فريدة من نوعها في التشبيك القائم على الحوسبة السحابية والسحابة الهجينة ومراكز البيانات والتحول الرقمي وتجربة العميل ومكان العمل والأمن السيبراني. بصفتنا مزودًا عالميًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فإننا نوظف أكثر من 40000 شخص في مكان عمل متنوع وديناميكي يمتد عبر 57 دولة، ونتاجر في 73 دولة ونقدم خدمات في أكثر من 200 دولة ومنطقة. معًا نحفّز المستقبل المتصل.

زوروا موقعنا الإلكتروني التالي: hello.global.ntt

لمحة عن طموح الأعمال (Business Ambition) لتحقيق تراجع الحرارة 1.5 درجة مئوية

إنّ طموح الأعمال بتخفيض الحرارة 1و5 درجة مئوية هي حملة تقودها مبادرة الأهداف العلمية (Science Based Targets) بالشراكة مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة وتحالف "وي مين بزنيس" (We Mean Business Coalition). تم إطلاق هذا الطموح في عام 2019 من قبل تحالف عالمي من وكالات الأمم المتحدة وقادة الأعمال والصناعة.

لمحة عن السباق لتحقيق صفر انبعاثات (Race to Zero):

إن السباق لتحقيق صفر انبعاثات هو عبارة عن الحملة العالمية المدعومة من الأمم المتحدة التي تحشد الجهات الفاعلة غير الحكومية - بما في ذلك الشركات والمدن والمناطق والمؤسسات المالية والتعليمية - لاتخاذ إجراءات صارمة وفورية لخفض الانبعاثات العالمية إلى النصف بحلول عام 2030 وتحقيق عالم أكثر صحة وعدلاً خالٍ من الكربون في الوقت المناسب. بقيادة البطلين المخضرمين في مجال العمل المناخي - نايجل توبنج وجونزالو مونيوز - السباق إلى تحقيق صفر انبعاثات يحشد الجهات الفاعلة خارج الحكومات الوطنية للانضمام إلى تحالف الطموح المناخي (Climate Ambition Alliance)، الذي أطلقه رئيس تشيلي، سيباستيان بينيرا، في قمة العمل المناخي لعام 2019.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان عبر موقع businesswire.com على الرابط التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211104005516/en/

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق