مؤسسة إيليفايت برايز تعلن عن إطلاق جائزة "إيليفايت" في عامها...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ميامي -الجمعة 5 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنبس واير) – أعلنت مؤسسة "إيليفايت برايز" بالتعاون مع مبادرة "سولف" من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، اليوم عن الفائزين جائزة "إيليفايت" في عامها الثاني، والتي توزع 5 ملايين دولار على 10 رواد أعمال اجتماعيين متنوعين يعملون على حل القضايا الملحة في جميع أنحاء العالم. الفائزون هذا العام، الذين تم اختيارهم من بين أكثر من 1200 متقدم، يبرزون لمقاربتهم المبتكرة للقضايا العالمية، مثل حقوق مجتمع الميم، والوصول إلى الرعاية الصحية، وإصلاح العدالة الاجتماعية والاستدامة.

تهدف مؤسسة "إيليفايت برايز"، التي أسسها جوزيف ديتش في عام 2019، إلى "تحقيق شهرة جيدة" من خلال الشراكة مع الناشطين الصاعدين ورجال الأعمال الاجتماعيين وتزويدهم بالموارد لزيادة رؤية أعمالهم، ومضاعفةً قدرتهم على حشد الدعم - سواء عبر الإنترنت أو في الميدان. الارض. سيحصل الفائزون بجائزة "إيليفايت" لعام 2021 على 300 ألف دولار كحد أدنى من تمويل الجائزة، بالإضافة إلى خدمات تطوير القيادة، والتدريب على وسائل التواصل الاجتماعي، والإرشاد، وغير ذلك من أشكال الدعم اللازمة للوصول إلى جمهور أوسع وزيادة متابعيهم.

قال جوزيف ديتش، مؤسس "إيليفايت برايز": "الفائزون بجائزة " إيليفايت" لهذا العام هم مجموعة استثنائية من المبدعين في حل المشكلات الذين تمكنوا من تحفيز التغيير خلال هذه الأوقات الصعبة. في عالم يبحث بشكل متزايد عن قادة للقيادة ... وتشكيل مصدر إلهام لنا، نحن محظوظون للغاية لأن هؤلاء الأفراد والمنظمات المذهلين يرشدون على الطريق. نحن نتطلع إلى الشراكة والتعاون معهم لتوسيع تأثيرهم ومشاركة قصصهم مع العالم ".

الفائزون بجائزة "إيليفايت" لعام 2021 هم:

  • أماندا ألكسندر، من مركز ديترويت للعدالة الذي يعمل جنبًا إلى جنب مع المجتمعات لتحويل نظام العدالة وتعزيز مدن عادلة ومنصفة.
  • كريستا دونالدسون، من شركة "إكوالايز هيلث" التي توفر الوصول إلى الرعاية الطبية وتعالج الأسباب الرئيسية لوفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة من خلال التكنولوجيا المبتكرة.
  • أبرانا هيجد، من مؤسسة "أرمان" التي تستخدم تكنولوجيا الهاتف المحمول لتمكين الحمل الصحي والولادة الآمنة والطفولة الصحية.
  • كوشيك كابانجانتولو، من مؤسسة "خيتي" التي تصمم وتتكيف وتنفذ حلولاً زراعية منخفضة التكلفة لمساعدة المزارعين على زيادة العائد والقدرة على التنبؤ بالمنتجات، وتقدم "دفيئة زجاجية في صندوق" – وهي عبارة عن دفيئة زجاجية معيارية ميسورة التكلفة ومزودة بخدمات متكاملة.
  • نيشا ليجون، من شركة "أوبونجو" الاجتماعية، المنتج الترفيهي الرائد للأطفال في إفريقيا، والذي يستغل قوة الترفيه للحد من عدم المساواة في التعليم في جميع أنحاء إفريقيا.
  • هيجاي ليم، من منصة "تاكينج بوينتس" التي تربط العائلات في المجتمعات التي تعاني من نقص الموارد والمتعددة اللغات وتمكنها، باستخدام تكنولوجيا الاتصالات لسد فجوات أساسية بين الطلاب، والأسر، والمعلمين، والمدارس.
  • أزوما أورتينجوا، من تطبيق "أميليو" التي تعمل على تقليل عدد المساجين في السجون وتقليل العودة إلى الإجرام وضمان بقاء الأفراد المسجونين على اتصال مع الخارج من خلال تطبيقات الاتصال المجانية الاستخدام.
  • ألكسندر روك، من مركز "ألي فورني" الذي هو عبارة عن مساحة مخصصة لتمكين شباب مجتمع الميم المشردين من العيش بشكل مستقل والوقوف على أقدامهم مرة أخرى.
  • ريبيكا فان بيرجن، من شبكة "نيست" التي تدعم النمو المسؤول والمشاركة الإبداعية للاقتصاد الحرفي والمصنّع لبناء عالم أكثر مساواة بين الجنسين وشمول الاقتصادي.
  • طوني ويفر، من مؤسسة "ويرد إنف برودكشنز" التي تدير برنامجًا تعليميًا وطنيًا يجمع بين الكتب المصورة المتنوعة ومناهج التعلم المناهضة للعنصرية والقائمة على الإنصاف.

قالت كارولينا غارسيا جايارام، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "إيليفايت برايز": "يسعدنا تسليط الضوء على هذه المجموعة المتنوعة إلى حد كبير من الفائزين هذا العام، وجميعهم يعملون على مجموعة واسعة من القضايا المهمة في جميع أنحاء العالم. نحن نتطلع إلى المساعدة في زيادة جمهورهم وتأثيرهم، مما يجعل العمل الخيري والتغيير الاجتماعي في نهاية المطاف في متناول الجميع."

اختارت لجنة تحكيم مشهورة الفائزين بجائزة "إيليفايت" لعام 2021، تتألف من قادة يحفّزهم تحقيق الغايات في مجال الأعمال والأوساط الأكاديمية ووسائل الإعلام وخارجها، بما في ذلك دايان فون فرستنبرج، مصممة الأزياء والمُحسنة، وماريا إلينا ساليناس، صحفية ومُساهمة إخبارية في شبكة "سي بي إس"، وستيفاني ميهتا، رئيسة تحرير "فاست كومباني"، وناتالي تران، المديرة التنفيذية لمؤسسة "سي إيه إيه".

لمحة عن مؤسسة "إيليفايت برايز"

تهدف مؤسسة "إيليفايت برايز"، التي أسسها رجل الأعمال والمحسن والمؤلف جوزيف ديتش عام 2019، إلى الارتقاء بالإنسانية على نطاق عالمي من خلال تمويل وتوجيه وتوسيع منصات رواد الأعمال الاجتماعيين. وإنّ البرنامج الريادي للمؤسسة هو جائزة "إيليفايت" السنوية - التي تسعى إلى البحث عن مبتكرين ونشطاء، بحث يُتوجه اختيار 10 قادة لتلقي التمويل والتوجيه، الأمر الذي يمكّنهم من تفعيل أعمالهم وتوسيع نطاقها. يعمل صناع التغيير هؤلاء على اجتراح الحلول لمشكلات العالم في مجالات الرعاية الصحية، والبيئة، والفنون، ومواجهة، وطأة الفقر، وعدم المساواة، وغيرها. يشرع الفائزون بجائزة "إيليفايت" في المشاركة في برنامج على مدى عامين مدعوم بإمكانية التواصل مع كبار العلماء وقادة القطاع الذين يوجهونهم ويدعمونهم لتوسيع نطاق تأثيرهم. ويقوم الفائزون بالجوائز والمستشارون والشركاء والمتعاونون عبر القطاعات كافة بجمع انتشارهم المثير للإعجاب لإنشاء منصة واحدة ومتينة لتفعيل الأعمال خيرية، مما يساهم في إيقاظ البطل الكامن داخلنا جميعاً. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:www.elevateprize.org ومتابعة ElevatePrize@ على "فيسبوك" و"إنستغرام" و"لينكد إن" و"تويتر".

لمحة عن "إم آي تي سولف"

تعد "سولف" مبادرة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يتمثل هدفها في إيجاد حلول لتحديات العالم. تعتبر "سولف" سوقاً للابتكار في التأثير الاجتماعي. ومن خلال تحديات الابتكار المفتوحة، نجحت "سولف" في العثور على رواد أعمال اجتماعيين رائعين يعتمدون على التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم. ثم جمعت "سولف" بين منظومة الابتكار في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومجتمع من الأعضاء لتمويل ودعم رواد الأعمال هؤلاء ومساعدتهم على تحقيق تأثير تحولي دائم وطويل الأجل. انضموا إلى مبادرة "سولف" في رحلتها عبر الموقع الإلكتروني التالي: solve.mit.edu

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211104005942/en/

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق