سولشاير: كان بإمكان حارس مرماهم دخول منطقة جزائنا.. ولست قلقا على وظيفتي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد أولي جونر سولشاير مدرب مانشستر يونايتد على أنه محبط بسبب الأداء الذي قدمه فريقه خلال الهزيمة أمام واتفورد، لكنه ليس قلقا حول وظيفته.

وفاز واتفورد على مانشستر يونايتد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت على ملعب الأول ضمن مباريات الجولة الـ 12 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال سولشاير في تصريحات لشبكة بي بي سي: "أنا أعمل من أجل ذلك النادي ومعه منذ 18 عاما، ويوجد تواصل جيد بيننا وإذا أراد النادي التفكير في شيء ما من أجل مستقبلي سيكون ذلك من خلال محادثات بيننا".

وتابع "النتائج ليست جيدة ونحن نعرف ذلك، مررنا بسلسلة من 30 مباراة دون هزيمة خارج ملعبنا والآن خسرنا في مباراتين متتاليتين واستقبلنا أربعة أهداف في كل منهم".

واستمر "أشعر بالجماهير وأشعر بنفس شعورهم ونشعر بالحرج بسبب الهزيمة، نمر بفترة سيئة جدا ووضعنا سيء جدا ولكن هذا جزء من كرة القدم".

وأكمل "لا أقلق على فقداني لوظيفني، أنا أعمل بجد بقدر استطاعتي برفقة فريق العمل، ولدي فريق رائع ولاعبين محترفين، ولكن في اللحظة الحالية لا نستطيع إدراك النتائج، أشعر بالإحباط".

وأضاف "رد فعلنا الإيجابي كان متأخرا للغاية لقد كان ما بين المباراة، الشوط الثاني كان جيدا حتى طرد ماجواير، الشوط الأول كان سيئا للغاية ومن الصعب أن أشرح لماذا كنا بذلك السوء والسماح لهم بالدخول في منطقة جزائنا بدون تعب، كان بإمكان حارس المرمى أن يعبر نصف ملعبنا ويدخل إلى منطقة الجزاء".

وشدد "عندما تلعب في الدوري الإنجليزي، يجب أن تكون مستعدا للعب أمام اللاعبين الأفضل وأفضل الخصوم، اللاعبين الآن يشعرون بأنهم في مكان مريع، تركنا أنفسنا ومشجعينا للإحباط، من الصعب أن أقف هنا وأشرح ولكن تلك هي كرة القدم".

وأردف "أنظر إلى الفرص التي أتيحت لهم والأهداف التي سجلوها، لقد تفوقوا علينا وفازوا بالصراعات الثنائية والكرات المرتدة".

وتحدث سولشاير عن طرد ماجواير قائلا: "البطاقة الصفراء الأولى كانت في حالة تسلل لذلك لم يكن من المفترض أن يحصل عليها، والأخرى كانت بسبب لمسة سيئة".

وتابع "فان دي بيك وأنتوني مارسيال كانا إيجابيين للغاية وأظهرا شخصية كأنهما لعبا من أول المباراة".

وأضاف "أنا المدرب وسأتحمل المسؤولية، الجماهير تشعر بالإحباط، لقد ساندونا خلال تلك المرحلة من إعادة البناء، دخلنا هذا الموسم بعد حصولنا على المركز الثاني ثم تعاقدنا مع لاعبين من مستوى عالمي لذلك ارتفع سقف التوقعات ولكننا حصلنا على نتائج سيئة".

وأتم "ولست متفاجا في مباراة اليوم لأننا في شوط الأول كنا بعيدين تماما عما يمكننا تقديمه وما يجب علينا فعله".

الفوز رفع رصيد واتفورد للنقطة الـ 13 في المركز الـ 16، بينما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة الـ 17 في المركز السابع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق