في الجول يكشف – بعد إصابة الحضري وأبو جبل.. كيف لا تمنع كورونا انضمام اللاعبين لـ أمم إفريقيا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن منتخب مصر إصابة محمد أبو جبل حارس مرمى الفراعنة ومدربه عصام الحضري بفيروس كورونا وعدم سفرهما مع البعثة إلى الكاميرون غدا السبت لخوض منافسات كأس أمم إفريقيا 2021.

وقبل عدة أيام وأثناء إعلان يورجن كلوب المدير الفني لليفربول عن وجود ثلاثة مصابين بكورونا في فريقه دون الإفصاح عن أسمائهم ظن البعض أن من بينهم محمد صلاح.

وتواصل FilGoal.com في ذلك الوقت مع محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر وكان السؤال كالتالي: هل إصابة أحد اللاعبين بـ كورونا في الوقت الحالي تعني استحالة مشاركته في بطولة أمم إفريقيا؟

في بطولات مثل أولمبياد طوكيو، وكأس العالم للأندية، وكأس العالم لليد في مصر، أقيمت البطولة بنظام الفقاعة، ما يعني دخول كافة البعثات في مقر إقامة مغلق بداية من تاريخ معين، ويُمنع دخول أو خروج أي شخص منه بعد ذلك. ما يعني أن المصاب بـ كورونا يستبعد من البطولة ولا يسمح بدخول بديله.

فهل الأمر نفسه ينطبق على أمم إفريقيا في الكاميرون؟

وهنا كان رد محمد أبو العلا لـ FilGoal.com كالتالي

"يوجد بروتوكول طبي من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بخصوص بطولة أمم إفريقيا المقبلة، وتم إخطار كافة الفرق به".

"الشخص المصاب بـ كورونا وتكون نتيجة إيجابية، لا يحق له المشاركة طبعا ويُعزل في مكان منفصل، سواء في غرفته بالفندق مثلا أو في المستشفى إذا استدعت حالته ذلك".

"علاج الشخص المصاب بـ كورونا يكون بمعرفة الجهاز الطبي لكل منتخب، ولا علاقة لـ كاف بذلك".

"في الدوري الإنجليزي بمجرد تحول عينة اللاعب إلى سلبية، يكون له الحق في المشاركة، لكن في بطولة أمم إفريقيا يتطلب الأمر مزيدا من الاشتراطات".

"اللجنة الطبية للاتحاد الإفريقي تشترط خضوع اللاعب إلى رسم قلب، وموجات صوتية، وأشعة رنين مغناطيسي على القلب، وفي حالة ثبوت سلامة تلك الفحوصات، يكون من حق اللاعب المشاركة مباشرة في المباراة التالية".

ما سبق يعني بأن أي لاعب يصاب حاليا بـ كورونا سواء في منتخب مصر أو المنتخبات الأخرى، سيكون بمقدوره اللحاق بالبطولة حتى لو غاب عن المباراة الأولى منها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت