شراكة بين بي إيه آي ومافينير لتسليم مشروع مدينة سندرلاند...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ريدينغ، إنكلترا ولندن-الاثنين 10 يناير 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – اليوم، أعلنت شركة مافينير، موفِّر برمجيّات الشبكات الذي يبني مستقبل الشبكات باستخدام برامج ناشئة في السحابة تعمل على أيّ سحابة وتغيِّر طريقة تواصل العالم، أنَّ شركة  بي إيه آي كوميونيكايشنز (بي إيه آي)، وهي مزوِّد عالميّ للبنية التحتيّة للاتصالات، ستطلق مشروع مدينة ذكيَّة لمجلس مدينة سندرلاند في شمال إنجلترا (المملكة المتَّحدة)، تشغِّله مافينير بواسطة ماف-إدج.

ستقوم بي إيه آي كوميونيكايشنز ببناء شبكة جديدة مرتكزة على الجيل الخامس لتسريع تبنّي الخدمات الرقميّة التحويليّة لقطاعات كالتصنيع واللوجستيات والتعليم والرعاية الاجتماعيّة. إنَّ النطاق الأوَّلي للمشروع هو نشر شبكة اتِّصالات خاَّصة من الجيل الخامس في وسط المدينة لديها القدرة على التطوُّر لتصبح شبكة مضيفة محايدة.

توفِّر نماذج المضيف المحايد التغطية والاتِّصال لمبادرات المدينة الذكيَّة، وتمكِّن المجالس والهيئات المحلِّيَّة من تقديم خدمات ذكيَّة وتشغيل العديد من تطبيقات المجتمع الذكيَّة بطريقة أجدى اقتصاديًّا وأقدر على الاستمرار.

تضمُّ ماف إدج حلول أوبن في ران وفايف جي باكت كور الرائدة من مافينير لقيادة الجيل التالي من التحوُّل الرقمي لمشروع المدينة الذكيَّة هذا، ولتوفير اتِّصال متقدِّم من الجيل الخامس لمجتمع سندرلاند المحلِّي. تتيح ماف إدج توزيع الشبكات الخاصَّة الآمنة على الأطراف وترفد سوقًا رقميًا للتطبيقات والأجهزة لإنشاء بيئة فعالة للاستخدامات المتنوِّعة للمؤسّسات والصناعة.

لقد تمَّ تصميم حلول فايف جي أوبن في ران وفايف جي باكت كور باستخدام تقنيات المحاكاة الافتراضيّة الناشئة في السحابة التي توفِّر بنية شبكة افتراضيَّة وقابلة للتطوير بالكامل مع واجهات قياسية مفتوحة. وتتيح منصَّة أوبن ران لبي إيه آي كوميونيكايشنز إمكانيَّة نشر وحدات راديو من بائعين مختلفين. يستخدم الحلُّ برنامجًا يعمل على الأجهزة التجاريَّة الجاهزة التي تؤمِّن المرونة والرشاقة وفعاليَّة التكلفة، مع تقديم بنية واحدة كخطّ أساس لاستخدامات كثيرة ومتنوِّعة.

ستساعد الشبكة الجديدة في تسريع التحوُّل في قطاعات مختلفة في سندرلاند منها:

المنازل الذكيَّة: ممّا يسمح بتلبية متطلِّبات الرعاية الصحِّيَّة والاجتماعيَّة التي تدعم الأفراد الضعفاء المقيمين في منازلهم، ويتيح لهم الوصول إلى التقنيات المساعدة مثل أجهزة الاستشعار وغيرها من الأجهزة التي تعتمد إنترنت الأشياء.

المهارات الرقميَّة والتعليم: من خلال توفير اتِّصال محسَّن عبر الإنترنت وعن بُعد وتمكين التعلُّم عن بُعد في المدارس الابتدائيَّة والثانويَّة ضمن نطاق السلطة المحلِّيَّة.

التصنيع والصناعة من الجيل الرابع (4.0) : من خلال تسريع سلسلة التوريد في صناعة السيّارات، بما في ذلك تطبيقات مثل المركبات الذاتيَّة القيادة ومركبات البضائع الثقيلة المستقلَّة.

وقال براندن أورايلي رئيس قسم التكنولوجيا في مجموعة بي إيه آي كوميونيكايشنز: "إنَّ إوبن ران حلٌّ فعّال من حيث التكلفة يعتمد على واجهات مفتوحة وسيمنحنا القدرة على النشر بطريقة سريعة ومرنة للغاية". وتابع: "يسعدنا العمل مع مافينير، الشركة المبتكرة للتكنولوجيا في مجال الحلول الافتراضيّة الناشئة في السحابة واللاعب الأوَّل في مبادرة أوبن ران وفايف جي كور. وكلُّنا ثقة بأنَّ التكنولوجيا ستساعد في تسريع طموحات سندرلاند لتصبح واحدة من أكثر المدن الذكيَّة تقدُّمًا في المملكة المتَّحدة، بحيث تربط الناس والمجتمعات والشركات. "

وقال ستيفانو كانتاريلي، الرئيس التنفيذيّ لشؤون التسويق في مافينير: "تمثِّل بي إيه آي كوميونيكايشنز شريكًا مثاليًّا لمشروع المدينة الذكيَّة المرموق هذا في سندرلاند. معًا، سنتمكَّن من إنشاء مجالات ران وباكت كور جديدة توفِّر المرونة اللازمة لمجموعة متنوِّعة من الاستخدامات العابرة للقطاعات. إنَّ الحلول الافتراضيَّة من مافينير هي الخيار التكنولوجيّ الأمثل مع أوبن في ران وباكت كور الناشئة في السحابة. والهدف أتمتة العمليّات وتطويع إمكانيّة التوسع في بنية الاستضافة المحايدة، مع تقديم الفوائد، ليس للشركات والعملاء وحسب، بل للمجتمع الأوسع أيضًا".

وقال أندرو كونواي، مدير شؤون الحلول والابتكار في شرك بي إيه آي كوميونيكايشنز في المملكة المتَّحدة: "نحن نوجد نسيجًا رقميًا جديدًا لمدينة سندرلاند، يمكن لرجال الأعمال الرقميِّين ولروّاد الأعمال في المدينة البناء عليه – وهو عبارة عن مجموعة من الخدمات الرقميَّة الجديدة في تصرُّف المقيمين والشركات والزوّار".

وقالت ليز سانت لويس، المديرة المساعدة لشؤون المدن الذكيَّة في مجلس مدينة سندرلاند: "لقد أدركنا منذ فترة طويلة أهمِّيَّة التكنولوجيا في ربط الناس وتحقيق فرص سندرلاند في بلوغ المرتبة الأولى في مجال التكنولوجيا الرقميَّة. تقدِّم هذه الشراكة الجديدة بين بي إيه آي كوميونيكايشنز ومافينير بنية شبكة قابلة للتطوير بالكامل لإطلاق العنان للابتكار وتشكيل مستقبل مدينتنا الذكيَّة الرائدة.

ها نحن نسخِّر معًا قوة التكنولوجيا والتحوُّل الرقمي لصالح المقيمين في سندرلاند وشركاتها وزائريها. وستسرِّع الشبكة الجديدة ظهور المزيد من الخدمات الذكيَّة بما في ذلك التطبيقات المجتمعيَّة، وفرص تحسين المهارات الرقميَّة ومحرِّكات الكفاءة لمجموعات التصنيع المتقدِّمة في جميع أنحاء المدينة ".

 لمحة عن مافينير:

تقوم مافينير ببناء مستقبل الشبكات وبريادة التكنولوجيا المتقدِّمة، مع التركيز على رؤيتها القائمة على شبكة مؤتمتة واحدة ترتكز على البرمجيات وتعمل على أيِّ سحابة. بصفتها المزوِّد الوحيد في القطاع لبرمجيّات الشبكة الناشئة في السحابة المتكاملة، تركِّز مافينير على تحويل الطريقة التي يتواصل بها العالم، وتسريع تحوُّل شبكة البرامج لأكثر من 250 من مقدِّمي خدمات الاتِّصالات في أكثر من 120 دولة، يخدمون أكثر من 50٪ من مشتركي العالم. www.mavenir.com

لمحة عن بي إيه آي كوميونيكايشنز

بي إيه آي كوميونيكايشنز هي شركة رائدة عالميًّا في مجال البنية التحتيَّة المشتركة للاتِّصالات، وهي تقدِّم حلولًا رائدة تمكّن عملاءها من تطوير خدماتهم وتسريع شبكاتهم وتوسيع نطاق وصولهم بأكثر الطرق الممكنة كفاءة وفعاليَّة من حيث التكلفة. وبعد أن كانت منذ فترة طويلة في طليعة تطوير الشبكات، تعمل بي إيه آي حاليًّا على تسخير الألياف، وتقود الانتقال من التطوُّر الطوي الأمد (أل تي إي) وتسريع الجيل الخامس والاستعداد للجيل السادس وما بعده. نحن نتعاون بشكل وثيق مع عملائنا في الشركات المشغِّلة لشبكات الجوال، والحكومات، والترانزيت، والأعمال والبثّ والمرافِق لتحقيق رؤيّة الاتصالات الخاصَّة بهم، مع التركيز، ليس على المستقبل القريب فحسب، بل على الإمكانات المتاحة على امتداد الشراكات الطويلة الأجل أيضًا. تشمل عمليّاتنا العالميَّة أستراليا وكندا وهونغ كونغ والمملكة المتَّحدة والولايات المتَّحدة من خلال شركة بي إيه آي غروب وشركة موبيليتي وشركة ترانزيت وايرلس المملوكة للأغلبيَّة. معًا، ننشئ مجتمعات أكثر ذكاءً للجميع. https://www.baicommunications.com

بإمكانكم الاطِّلاع على هذا البيان الصحفيّ على شبكة الإنترنت عبر الرابط الإلكترونيّ التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20220110005089/en/

إن نصَّ اللغة الأصليَّة لهذا البيان هو النسخة الرسميَّة المعتمدة. أما الترجمة فقد قدِّمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصِّ اللغة الأصليَّة الذي يمثِّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت