كاراجير: ليفربول لن يُغفر له لو رحل صلاح.. إنه أسطورة ويجب تجديد تعاقده

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر جايمي كاراجير مدافع ليفربول السابق إدارة ناديه من التفريط في محمد صلاح نجم الفريق في ظل عدم التوصل لاتفاق حول تجديد تعاقده.

وتحدث كاراجير عبر شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية عقب تعادل ليفربول سلبيا بدون أهداف مع أرسنال في ملعب أنفيلد في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة قائلا: "يجب أن تكون حذرا كمشجع لليفربول من أن هذا الأمر يستغرق وقتا طويلا".

وواصل "هناك لاعبون آخرون في ليفربول وقعوا عقودا في الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية، هناك أليسون بيكر وترينت ألكسندر أرنولد وفيرجيل فان دايك، شخصيات ضخمة في هذا الفريق".

وأضاف اللاعب الإنجليزي السابق "صلاح يريد أن يتقاضى راتبه بشكل جيد مثل أي لاعب في الدوري الإنجليزي والكرة العالمية، لماذا لا يفعل ذلك؟".

وتابع "هو يستحق ذلك مع الأداء الذي يقدمه فنحن نتحدث عن أحد أفضل اللاعبين في العالم".

وأردف "المشكلة أن ليفربول ينظر في الأمر ويفكر، أين يمكن أن يذهب صلاح؟ إسبانيا ربما خارج المعادلة بالنظر للمشاكل المادية للأندية هناك".

وأكمل "هل سيغادر ويفسد إرثه في ليفربول بالانتقال إلى مانشستر سيتي أو مانشستر يونايتد؟ على الأغلب لا، هذه قد تكون ورقة مساومة ليفربول".

واستدرك "لكن لا يمكننا أن ننسى أيضا الثمن الذي انضم به صلاح إلى ليفربول، ليس الأمر وكأن النادي دفع 100 مليون جنيه إسترليني، لقد قاموا بصفقة مميزة آنذاك".

وأردف كاراجير "الأموال الفعلية التي استثمرها ليفربول من حيث الأجور وقيمة الانتقال كانت تجارة رابحة مقارنة بما كان يمتلكه النادي".

وواصل "لا يتعلق الأمر بإعطائه ما يريد، ولكن لا أعتقد أن نادي ليفربول أو الملاك سيُغفر لهم إن غادر صلاح الفريق في الصيف أو في خلال 18 شهرا".

وأتم كاراجير "إنه أسطورة في ليفربول وهذا الأمر يجب حله عاجلا وليس آجلا".

وينتهي تعاقد صلاح مع ليفربول في صيف عام 2023، وأكد النجم المصري في وقت سابق أنه لا يطلب أشياء جنونية على حد وصفه لتجديد تعاقده.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت