الكنائس الغربية والكاثوليكية في مصر تحتفل بالقديس يعقوب الرسول - جريدة الدستور

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحتفل الكنيسة المارونية برئاسة نيافة الحبر الجليل الأنبا جورج شيحان رئيس أساقفة أبرشية القاهرة المارونية لمصر والسودان والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية في مصر اليوم، بحلول عيد مار يعقوب بن زبدى الرسول، وهو أخو يوحنَّا الرسول كاتب الإنجيل الرابع. 

 

من بيت صيدا الجليل وطن بطرس وأندراوس، تبع يسوع منذ بداية رسالته. كان صيّاد سمكٍ فأضحى صيّاد بشر، دعاه يسوع مع أخيه يوحنّا ابني الرعد، كان من الرسل الاثني عشر ومن الثلاثة المقرّبين إلى يسوع، بشّر في اليهوديّة والسامرة وسورية. ويُقال إنّه بشّر في إسبانية أيضًا.


بينما كان يبشّر بالمسيح هجم عليه أحد اليهود وشدّ عنقه بحبل وقاده إلى هيرودس أغريبّا. وفي الطريق، إلتقى برجلٍ مخلَّع فشفاه. فآمن اليهوديّ وسجد أمامه مستغفرًا، انفعل اليهود عليه فخاف هيرودس الملك من فتنة. فأمر بضرب عنقه، فنال مع اليهوديّ المرتدّ إكليل الشهادة سنة 44م.

 

بينما تحتفل كنيسة الروم الملكيين برئاسة المطران جورج بكر اليوم بحلول السبت الثاني بعد الفصح ووداع أحد توما، ومشاركة مع الكنيسة المارونية تتذكر الروم الملكيين القديس يعقوب الرسول اخو يوحنا اللاهوتي، وقال إن يعقوب وأخوه يوحنا ابنا زبدى، من طغمة الاثني عشر، لقّبهما يسوع “ بابني الرعد”، استشهد يعقوب بسيف هيرودس سنة 42، وهو الشهيد الثاني في الكنيسة، بعد استفانوس رئيس الشمامسة.

 

وتحتفل الكنيسة اللاتينية بمصر برئاسة الأنبا كلاوديو لوراتي الكومبونياني بحلول السبت الثاني للفصح، وتذكار القدّيس بيّوس الخامس، البابا القديس، الذي  ولد في الاسكندرية في ايطاليا عام 1504، دخل رهبنة الدومينيكان وعلم اللاهوت، عُين أسقفا ثم كاردينالاً وانتخب أسقفا على السدة البطرسية عام 1566.

 

بدأ إصلاح الكنيسة في المجمع التريدنتيني، وشجع نشر الايمان وأصلح الليتورجيا. توفي في 1 أيار (مايو) 1572.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت