وكالة الفضاء الروسية: قادرون على تدمير دول الناتو خلال 30 دقيقة - جريدة الدستور - الفجر سبورت

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد مدير وكالة الفضاء الروسية روس كوسموس دميتري روغوزين، أن بلاده تحتاج إلى 30 دقيقة فقط لتدمير دول حلف الناتو في حال اندلاع حرب نووية بين الطرفين.

وقال روغوزين في تصريحات صحفية إنه في حرب نووية سندمر دول الناتو في غضون 30 دقيقة، لكن يتعين علينا منع حدوث ذلك لأن تبعات ضربات نووية متبادلة بيننا ستؤثر سلبا على وضع كوكب الأرض، ولذلك سنضطر إلى تحقيق فوز على هذا العدو الأقوى اقتصاديا وعسكريا بأساليب القتال التقليدية"، وذلك وفقا لما نقله موقع "برافدا" الإخباري الروسي.

وتابع: "لا نحارب في أوكرانيا بل نحررها من احتلال الناتو، ونبعد أسوأ عدو لنا عن حدودنا الغربية، ونحذر من أن وجود أوكرانيا مستقلة عن روسيا سيحولها حتما إلى دولة معادية لروسيا ومنطلق للعدوان الغربي على شعبنا".

وشدد المسؤول الروسى على أن العملية العسكرية التي تجريها موسكو في أوكرانيا تخرج بعيدا عن حدودها المعنوية والجغرافية الأصلية، متابعا "إنها حرب من أجل الحقيقة وحق روسيا في الوجود كدولة موحدة ومستقلة".

وحمل روغوزين الناتو المسؤولية عن خوض الحرب ضد روسيا، لافتا إلى أن هذا الأمر بات واضحا للجميع وأن حلف شمال الأطلسي يستغلق الكتائب القومية والقوات المسلحة الأوكرانية كطعام للمدافع.

وشدد روغوزين على أن فوز روسيا في هذه المواجهة يتطلب تضامن البلاد بأكمله مع الجيش وتعبئة اقتصاده وتحويل الصناعات الدفاعية والقطاعات المرتبطة بها إلى المسار العسكري، ينبغي فعل ذلك فورا وعلى وجه السرعة.

وفى وقت سابق من اليوم، قالت وزارة الدفاع الروسية إن أنظمة الصواريخ الدفاعية الساحلية "باستيون" أطلقت صاروخًا من طراز "أونيكس" عالي الدقة من ساحل البحر الأسود باتجاه منشآت عسكرية في أوكرانيا ودمرتها.

وأضافت وزارة الدفاع، في بيان أوردته قناة روسيا اليوم الإخبارية، اليوم الأحد: "كجزء من تنفيذ مهام العملية العسكرية الخاصة، وجهت القوات المسلحة الروسية ضربة أخرى بأسلحة عالية الدقة استهدفت البنية التحتية العسكرية للقوات المسلحة لأوكرانيا، حيث أطلق طاقم نظام الصواريخ الساحلي باستيون من ساحل البحر الأسود صاروخ أونيكس عالي الدقة على الهدف الأرضي المحدد".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت