حوار - مصطفى محمد عن الفارق بين جماهير الزمالك وجالاتاسراي.. وسبب رغبته في الرحيل

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدث مصطفى محمد مهاجم جالاتا سراي التركي عن عدة أمور، أبرزها جماهير الزمالك الذي انتقل منه إلى فريقه الحالي، وعلاقته بنجم ليفربول محمد صلاح، ودوره في رحيل المدرب السابق فاتح تريم.

وقال محمد في حواره مع موقع "فوتوماك" التركي: "فاتح تريم أسطورة حقيقية وامبراطور بالنسبة لي. تعلمت منه كثيرا، فقد كان جيدا للغاية".

وعن صفقة انتقاله إلى بوردو الفرنسي التي فشلت في الأيام الأخيرة لسوق الانتقالات أوضح "أردت الرحيل لأني لم أتمكن من الحصول على فرصة. لا أحب التواجد مع الرديف، ولذلك اخترت مكانا جديدا لبداية جديدة ولكن لم يحالفني الحظ".

وتابع "المشكلة لم تكن مني، ولكن الأندية لم تتفق. كنت محبطا ولكني نسيت ذلك حين عدت".

واعتبر مصطفى محمد أن طرابزون سبور استحق التتويج بلقب الدوري التركي، كما أعرب عن أسفه لجماهير جالاتا سراي بعد موسم مخيب للآمال.

وأضاف "نحن نأسف لهؤلاء الذين يثقوا بنا. نشعر بالحزن لأننا لم نلعب بشكل جيد وكنا مخيبين للغاية في الموسم الماضي. نود إهداء بطولة لجماهير جالاتا سراي".

وأوضح "في الموسم الماضي أفلت اللقب منا بفارق هدف، لا أنسى هذه البطولة".

وعن هدفه في فنربخشة غريم فريقه قال مصطفى محمد: "في لحظتها لم أفهم مدى أهمية الهدف الذي سجلته في الدربي بملعب فنربخشة. بعدما سجلته شعرت بقيمته. لم أتمكن من فهم معنى المباراة بدون جماهير، ولكن حتى الآن ينتابني نفس الحماس حين أتذكره".

وعن جماهير جالاتا سراي وجماهير الزمالك قال المهاجم الدولي: "جماهيرنا معنا في كل مكان ويساندونا دائما. لم نتمكن من جعلهم سعداء ونأسف لذلك".

وأوضح "أتيت من فريق الزمالك الذي يملك أكبر مشجعين في مصر. وحب جماهير جالاتا سراي كبير هنا أيضا، أتمنى لو نلعب كل مبارياتنا في ملعبنا، فوجود الجماهير يجعلنا سعداء".

وأعرب مصطفى محمد عن سعادته بأغنية "يا مصطفى" قائلا: "أشعر بالسعادة حين يتم تشغيل هذه الأغنية التي تحتوي على نغمات عربية عبر مكبرات الصوت في الملعب حين أسجل".

وأضاف "تم تشغيلها في مباراة إرزوم سبور للمرة الأولى، وأعجبني ذلك كثيرا. كيف يمكن ألا يسعدك ارتباط تسجيلك للأهداف بالموسيقى؟ لا توجد كلمات لوصف هذا الشعور الاستثنائي".

وعن المدرب الحالي دومينيك تورينت قال مصطفى محمد: "إنه مدرب جيد للغاية. مضى بعض الوقت على قدومه، وهو يحاول إثبات نفسه. كل التغيرات المحيطة بنا سواء المدرب أو الإدارة لم تؤثر بنا لأننا لاعبون محترفون".

وكشف المهاجم عن متابعة زميله الدولي محمد صلاح قائد منتخب مصر لمبارياته مع جالاتا سراي قائلا: "اللعب مع صلاح شرف كبير. إنه أيضا يتابع المباريات التي ألعبها من وقت لآخر، وأحيانا نعلق على مبارياتنا".

وأوضح "تجمعنا صداقة جيدة. إنه هادئ وجاد. أحيانا نتبادل المزاح، فعلى سبيل المثال حين نكون في حافلة الفريق، صلاح لا يحب الأغنية التي أحبها ويحبها الجميع ويغلقها على الفور".

ونفى مصطفى محمد أن يكون قد تغير بفعل الحياة في اسطنبول، قائلا: "لا أتابع مواقع التواصل الاجتماعي كثيرا، وأجد مبالغات في الأخبار عن حياتي الشخصية. أنا دائما كما أنا، أشعر بالراحة وأعرف نفسي وأهتم بحياتي الشخصية".

وأضاف "هل ظهرت صورة لي في أي مكان؟ عائلتي هنا في اسطنبول أيضا ونحن نحظى بوقت رائع".

وعن علاقته بزملائه المصريين في تركيا قال مصطفى محمد: "لدي أصدقاء من منتخب مصر هنا. أقربهم لي كريم حافظ. تحدثت معه قبل مجيئي وساعدني كثيرا".

وعن علاقته بمحمود حسن "تريزيجيه" أوضح "بعد انتقال تريزيجيه إلى باشاك شهير بدأنا نلتقي بصورة منتظمة".

واختتم "كنت حزينا بعد الإقصاء من كأس أمم إفريقيا أمام السنغال. كنت تحت تأثير هذه الهزيمة، وحين عدت إلى هنا انخفض حماسي حين أضيف إليه وضع الفريق السيئ".

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت