أول تعليق من الرئاسة الفلسطينية على أحداث نابلس - سوا

وكالة سوا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إنها "تدعو أبناء شعبنا بكافة شرائحه إلى التهدئة، وتفويت الفرصة على المتربصين والمتآمرين على مشروعنا الوطني، ولمواجهة مؤامرات الاحتلال وبعض الدول الإقليمية التي تريد الاضرار بمشروعنا الوطني".

وأضاف الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، "نطالب أبناء شعبنا بالتوحد والتكاتف، ورص الصفوف في هذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها قضيتنا الوطنية، وعدم الانجرار خلف الأجندات المغرضة،  وتفويت الفرصة على أعداء شعبنا الفلسطيني، حفاظاً على ثوابتنا الوطنية، التي يحملها الرئيس محمود عباس ، في مواجهة كل المؤامرات المحدقة بالقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا".

وتابعت الرئاسة: "نؤكد على حرمة الدم الفلسطيني، وضرورة الحفاظ على النظام والأمن في الشارع الفلسطيني، والتحلي بروح المسؤولية لأن معركتنا الأساسية هي مع الاحتلال، وتحرير القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة على ترابنا الوطني".

 

المصدر : وكالة وفا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت