محمود مدبولي: والدي بدأ مكتبته بكشك صغير وهؤلاء كانوا زوار فرع وسط البلد - جريدة الدستور

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

داخل واحدة من أقدم مكتبات وسط القاهرة، تحتل مكتبة مدبولي مكانًا بارزًا في ميدان طلعت حرب بعد تطويره، وهو التطوير الذي طغى علي ملامح المكتبة العتيقة، حيث التقت “الدستور” بمحمود مدبولي نجل صاحب المكتبة الذي استعرضنا معه تاريخ تدشينها ودورها في إثراء الحياة الثقافية المصرية بالعديد من الكتب العلمية والاجتماعية والصوفية.

يقول محمود مدبولي إن مكتبة والده "يعود تاريخ إنشائها إلى 1938، عندما قرر الحاج رحمة الله عليه، تدشين فرش كتب وجرائد يطل على نهر النيل، وتحديداً مكان فندق سميراميس قبل بنائه، ثم بدأت التوسعة وعمل فرش آخر للجرائد والمجلات في شارع طلعت حرب، حتى تمكن مدبولي الكبير من إنشاء كشك متخصص في بيع الكتب والروايات والجرائد، أصبح فيما بعد قبلة الايطاليين واليونانيين، بجانب بعض الجاليات الأجنبية الأخرى، التي كانت تعيش في مصر خلال هذه الفترة، وتمتع هذا الكشك بصيت واسع خاصة بعد حصوله علي توكيل لعدد كبير من الجرائد والمجلات الدولية، جعله أول مكان فيما بعد يتم عرض الكتب العالمية الجديدة به قبل حتى عرضها في بلاد كتابها.

يواصل ابن الحاج مدبولي، الذي وافته المنية منذ قرابة 14 عامًا، حديثه لـ"الدستور" قائلاً: "في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، تم إنشاء فندق سميراميس وبطبيعة الحال تم إزالة فرش الجرائد الخاص بنا من هناك، وقمنا بافتتاح أول مقر رسمي لنا في ميدان طلعت حرب، وهو المقر الرئيسي الموجود حالياً، بعدما كان مكانه شركة سياحة، تردد على مقر المكتبة رؤساء وزعماء دول، وأيضًا عدد كبير من مشاهير المجتمع، علي سبيل المثال الأديب الكبير نجيب محفوظ، ويوسف القعيد، ومأمون فندي، الذي يصدر له كتاب قريباً من دار نشر مدبولي، إضافة إلى الفنان محمود حميدة.

وتابع محمود: "بكل تأكيد مواقع التواصل الاجتماعي أثرت بشكل كبير على حركة البيع والشراء في الكتب والروايات والأبحاث العلمية، لكن مازال هناك عشاق قراءة الكتب الورقية التي لها متعة خاصة، لكن معظم هؤلاء الكبار التي تتخطى أعمارهم الخمسين عامًا، أما مرحلة الشباب، فهناك حالة عزوف تامة عن قراءة الكتب، وان كان هناك إقبال منهم على شراء الروايات، فنحن نحاول دائمًا عدم النظر إلى المكسب المادي، علي قدر ما نهدف له من إيصال رسالة ثقافية محترمة للقاريء، وهو الأمر الذي شجعنا في خطوة إنشاء دار نشر خاصة بنا، وهناك سلسلة كتب  بدأها الحاج مدبولي تتناول تاريخ مصر، ونستكمل طباعتها وعرضها من بعده أيضاً، وعن أسعار الكتب فهناك كتاب يبدأ سعرها من 10 جنيهات، وحتى 750 جنيهًا.

received_469060751625966
received_469060751625966
received_598518155089876
received_598518155089876
received_1100226940861297
received_1100226940861297
received_489736149408028
received_489736149408028
received_779566069764076
received_779566069764076
received_636961797924837
received_636961797924837
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت