القصة الكاملة لأزمة الهلال ومازيمبي.. النادي السوداني خُدع وواجه فريقا آخر

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرّض نادي الهلال السوداني لموقف غريب، عندما ظن أنه يواجه مازيمبي الكونغولي وديًا، لكنه في الحقيقة كان يلعب أمام فريق آخر.

الهلال يعسكر في مدينة لوبومباشي الكونغولية استعدادًا لمواجهة يانج بويز التنزاني في ذهاب دور الـ 32 لدوري أبطال إفريقيا.

وخسر الهلال المباراة، التي كان من المفترض أنها أمام مازيمبي، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

لكن اتضح أن الفريق الذي واجه الهلال هو دون بوسكو صاحب المركز السادس في الدولي الكونغولي.

ويعد مويس كاتومبي مالك مازيمبي، هو نفسه مالك نادي دون بوسكو، ويترأسه نجله شامبيون كاتومبي.

وعقب الضجة التي أثيرت، نشر نادي الهلال بيانًا رسميًا عبر مركزه الإعلامي جاء كالتالي:

"إيمانًا منا بضرورة توضيح كافة الحقائق المجردة للرأي العام، وإعمالا لمبدأ الشفافية العالية، نصدر هذا التوضيح الخاص بالمباراة الإعدادية التي خاضها فريق الكرة الأول اليوم.

حرصًا من مجلس الإدارة على تجهيز الفريق بالصورة المثلى لمباراته أمام الشباب التنزاني في ذهاب دور الـ 32 من مسابقة أبطال إفريقيا، فقد استجابت الإدارة ممثلة في القطاع الرياضي لطلب الطاقم الفني بإقامة معسكر إعدادي قصير بمدينة لوبموباشي بجمهورية الكونغو الديمقراطية، يتخلله مباراة إعدادية مع تي بي مازيمبي الكونغولي.

وتواصلت إدارة النادي والمدرب مع إدارة مازيمبي، ووافق الأخير على خوض التجربة وتم التنسيق لها بواسطة القطاع الرياضي والمدير الفني.

بعد الحديث الذي تم تداوله أمس، حرصت رئاسة البعثة وإدارة النادي على التواصل مع مازيمبي، وقد جدد الأخير تأكيده على خوض المواجهة والتي بالفعل أقيمت على ملعب مازيمبي.

عقب المباراة تواصلت رئاسة بعثة الهلال مع نائب سكرتير مازيمبي، طالبة منه توضيح بشأن ما تم تداوله، وقد أوضح الأخير أن ناديه تلقى خطابًا من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مفاده إيقاف 5 عناصر أساسية عن مباراته القادمة في مسابقة أبطال إفريقيا، إضافة إلى أن النادي يفقد خدمات 4 لاعبين بداعي الإصابة، وذكر نائب السكرتير أن مدرب فريقه رفض خوض المواجهة بداعي تخوفه من تعرض مزيد من اللاعبين لإصابات، فيما تمسكت إدارة مازيمبي بخوض المباراة.

وفي ظل هذا الوضع، أوضح نائب السكرتير إلى أنهم قد توصلوا إلى ضم 9 عناصر من الفريق الأول لقائمة مباراة اليوم، والاستعانة بعناصر من فريق صديق، ووفقا لنائب السكرتير فإن ناديه قد اضطر لهذه الخطوة مجبرًا عقب التصعيد الذي تم بين الإدارة والجهاز الفني.

ختامًا نؤكد لجماهير الهلال على امتداد الوطن وخارجه حرصنا واهتمامنا الكبير بتجهيز وتطوير فريق كرة القدم وتوفير كل المعينات والمطلوبات الفنية والإدارية حتى يتثنى لفريقنا الذهاب بعيدا في المنافسات الإفريقية".

فيما صرّح فلورين إبينجي المدير الفني الكونغولي لـ الهلال بعد اللقاء: "لا يهمني من واجهته، ولكن المهم بالنسبة لي أنني استفدت كثيرًا من المباراة، وهو الغرض الأساسي الذي جئنا لأجله إلى لوبمباشي".

وأوضح: "التجربة كانت مفيدة من كافة النواحي، وفرت لي فوائد فنية كبيرة. نحن خسرنا وأنا لا أحب ذلك، لكن الخسارة بل اشك تفرض علينا المزيد من التركيز لما نقوم به".

وأشار: "منحت كل لاعب الفرصة للمشاركة، ورؤية ما يقدموه، وإظهار إمكانياتهم على أكمل وجه".

وأتم: "نحن الآن لسنا في المستوى المطلوب، لبعض الأسباب أولها أن لدينا مجموعة من العناصر انضمت إلى الفريق في وقت متأخر، بسبب انشغالهم باستحقاقات خاصة بالمنتخبات الوطنية".

وفاز الهلال بالدوري السوداني الموسم الماضي، وتعاقد مع إبينجي صاحب النجاحات القارية الكبيرة.

وفاز إبينجي مع فيتا كلوب الكونغولي بالدوري المحلي 3 مرات، كما وصل لنهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية.

كما توج إبينجي بكأس العرش المغربي، وبكأس الكونفدرالية 2022.

وسبق لـ إبينجي قيادة منتخب الكونغو الديمقراطية تزامنًا مع تدريبه لـ فيتا كلوب، واحتل معه المركز الثالث في كأس الأمم الإفريقية 2015.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت